الدهلكي تعليقاً على قرار وزاري يخص النازحين: عبد المهدي لا يعلم بوجود بابل وديالى

العراق 23/10/2019 104
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

دعا رئيس لجنة المهجرين النيابية، رعد الدهلكي، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لبيان أسباب عدم الإشارة إلى محافظتي بابل وديالى ضمن توجيه أصدرته الأمانة العامة لمجلس الوزراء بخصوص إعادة العوائل النازحة.

وقال الدهلكي في بيان تلقت “كلكامش برس”  نسخة منه: “نستغرب إصدار أمانة مجلس الوزراء توجيها إلى الحكومات المحلية بعدد من المحافظات المحررة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة العوائل النازحة اليها، دون الإشارة إلى محافظتي ديالى وبابل”.

وأضاف، أنه “وكما يبدو فان رئيس الوزراء والحكومة الاتحادية ليس لديهم علم بوجود محافظة عراقية اسمها ديالى وأخرى اسمها بابل وفيها مئات العوائل النازحة”، متسائلاً: “هل أن هاتين المحافظتين ما زالتا جزءاً من العراق أم أنهما تابعتين لدولة أخرى كي نعلم مع من نتكلم للمطالبة بحقوق أهلها؟”.

وتابع، أن “هذا التعميم يجعلنا في حيرة واستغراب وشك بوجود جهات وأيادٍ خفية يخشاها رئيس الوزراء ولا تريد إعادة العوائل النازحة إلى ديالى وبابل في سبيل تحقيق التغيير الديمغرافي فيهما”، مبيناً أن “ما جرى ويجري في ديالى وبابل من أحداث وسلب للأراضي واعتداء وخطف للأبرياء وتشريد وعيش في الخيام وتجاوز على العوائل الآمنة وآخرها هذا التعميم يعطينا انطباعاً واضحاً بأن الأمر يسير إلى نفق مجهول وتبعات لا تحمد عقباها”.

ودعا رئيس لجنة المهجرين في البرلمان، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى “بيان أسباب عدم الإشارة إلى محافظتي بابل وديالى بقضية إعادة العوائل النازحة، كونه يتحمل المسؤولية الكاملة في عدم إعادة تلك العوائل وتعويضهم عن ممتلكاتهم المسلوبة”، مطالباً مجلس النواب بـ”وقفة جادة لمتابعة هذا الأمر ورفع معاناة أبناء المحافظات المحررة التي عانت ما عانت من بطش زمر داعش الإرهابية من جهة والجماعات الخارجة عن القانون من جهة أخرى”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة