عبد المهدي يصدر حزمة اصلاحات رابعة والتحشيد لتظاهرات 25 اكتوبر يتصاعد

سلايدر 23/10/2019 618
+ = -

كلكامش برس / بغداد

أصدر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، اليوم الأربعاء، حزمة إصلاحات جديدة، وذلك في مسعى لتهدئة الاحتجاجات الشعبية المقرر انطلاقها بعد غد الجمعة.

وقال عبدالمهدي في بيان: ”سنجري حال انعقاد جلسات مجلس النواب في الأسبوع القادم تعديلات وزارية، بعيدًا عن مفاهيم المحاصصة، وتركز على الكفاءات واستقلالية الوزراء وحضور متزايد للشباب“، مشيرًا إلى ”أهمية قيام مجلس القضاء الأعلى بتشكيل (المحكمة المركزية لمكافحة الفساد) لمحاسبة المفسدين، وفتح ملفات الفساد بوضوح وأمام الرأي العام، خصوصاً تلك التي تمس سرقة الأموال لمشاريع حيوية كالمستشفيات والمدارس والشوارع والجسور والسدود“.

وأضاف عبدالمهدي أنه سيتم ”تقليص رواتب المسؤولين حتى الدرجة الرابعة من الرئاسات والوزراء، وأعضاء مجلس النواب والدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء ليصل في الحالات العليا إلى النصف، بحيث لا يتجاوز أعلى راتب ومخصصات 10 ملايين دينار شهريًا (10 آلاف دولار)“.

وأوضح أن الأموال المستخلصة من ذلك، ستكون ”إضافة لمساهمة الدولة لتأسيس صندوق ضمان اجتماعي، يضمن أن لا يبقى عراقي تحت خط الفقر، وذلك بحصول أي عراقي لا دخل له أو أي فرد في عائلة لا دخل لها على منحة شهرية لا تقل عن 130 ألف دينار“.

ويأتي ذلك بعد إصدار عبدالمهدي عددًا من الإصلاحات وأعلن عن آلاف فرص العمل، لتوظيف الشباب  العاطلين، كما قرر تعيين حملة الشهادات العليا في البلاد جميعهم دون استثناء.

ويشهد العراق احتجاجات كبيرة، هدأت حاليًا على أن تُستأنف الجمعة المقبلة للمطالبة بالإصلاح السياسي، وإبعاد النفوذ الإيراني عن البلاد، وتحفيز القطاع الخاص، لتوفير المزيد من الوظائف.

ودعا مدونون وناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تظاهرات حاشدة في العاصمة بغداد وباقي المحافظات 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، من أجل المطالبة بإقالة الحكومة العراقية الحالية برئاسة عادل عبدالمهدي، ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة