الاعلام الامني ينتقد تقرير “رايتس ووتش” عن اخفاء معتقلين ويرد عليها

امنية 27/09/2018 336
الاعلام الامني ينتقد تقرير “رايتس ووتش” عن اخفاء معتقلين ويرد عليها
+ = -

امنية- كلكامش برس؛ رد مركز الاعلام الامني اليوم الخميس؛ على تقرير منظمة “هيومن راتيس ووتش” الذي زعم اخفاء معتقلين؛ داعيا اياها الى العمل “بحيادية” ومهنية.

وذكر بيان لمركز الاعلام الامني؛ “مرة أخرى تطلع علينا اليوم منظمة “هيومن رايتس ووتش” بتقارير لم تكن مهنية ولا تحمل شيء من المصداقية بعد ادعائها أن هناك إخفاء قسري لما اسمتهم “العرب السنة””؛ لافتا الى ان “هذه التسمية مرفوضة جدا لأنها نوع من تكريس الطائفية المقيتة”.

واضاف ان “هذه المنظمة ولأكثر من مرة تعتمد على جهة واحدة دون أخذ رأي الجهات المختصة وتأتي بشهادات غير صحيحة”؛ موضحا “ومن  الملاحظ أن جميع صنوف الأجهزة الأمنية تضع معايير حقوق الإنسان في التعامل مع الملقى القبض عليهم ولا تلقي القبض الابعد صدور مذكرة قبض قضائية؛ وان هناك إجراءات بحق المخالفين لهذه المسألة”.

وذكر “كان حريا على المنظمة أن تدين العصابات الإرهابية التي عاثت بالأرض فساداً واوقعت بالكثير من الأبرياء في العراق؛ وقد ذكرت في تقريرها الجديد ان هناك أطفال معتقلين لدى السلطات العراقية لم يبلغوا التاسعة من العمر فما هذا الدعاء المجحف والكاذب وستحتفظ القوات الأمنية بحق الرد عبر الوسائل القانونية ضد هذه الادعاءات الكاذبة”.

وتابع البيان “نؤكد ان الأجهزة الأمنية بصنوفها كافة تعمل على تطبيق القانون بالشكل الصحيح؛ وان هناك لجان مشتركة مشكلة تراقب السجون بشكل مستمر لملاحظة العمل فيها”؛ مضيفا “نكرر دعوتنا لهذه المنظمة بالعمل بحيادية حتى تحافظ على اسمها ومصداقيتها أمام الرأي العام العالمي”.

وكان المنظمة الدولية زعمت في تقرير لها؛ وجود حالات اعتقال تعسفي واخفاء قسري في العراق منذ فترة  2014-.2017

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة