مسؤول عسكري عراقي: مجهولون وراء مقتل 7 محتجين بالبصرة

سلايدر 08/11/2019 120
+ = -

كلكامش برس/ البصرة

اتهمت قيادة الجيش في محافظة البصرة العراقية، الجمعة، مسلحين مجهولين بالوقوف وراء إطلاق النار على محتجين مناهضين للحكومة مساء الخميس.

وقال رشيد فليح، قائد عمليات البصرة (جنوب)، في تصريحات إعلامية تابعتها الأناضول، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارات أطلقوا النار على المتظاهرين في البصرة، مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص”.

وفي وقت سابق الجمعة، أفاد شهود عيان بأن قوات الأمن هي من أطلقت الرصاص الحي لتفريق معتصمين أمام مبنى المحافظة وسط مدينة البصرة؛ ما أسفر عن مقتل 8 متظاهرين، دون أن يتسن للأناضول التأكد من صحة ذلك.

والمتظاهرون الذين خرجوا في البداية للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل، يصرون الآن على رحيل الحكومة والنخبة السياسية “الفاسدة”، وهو ما يرفضه رئيس الحكومة عادل عبد المهدي الذي يطالب بتقديم بديل قبل تقديم استقالة حكومته.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق خلفت 283 قتيلا ونحو 13 ألف مصاب في مواجهات بين المتظاهرين من جهة والقوات الأمنية ومسلحي الفصائل الشيعية المقربة من إيران من جهة ثانية.

والشهر الماضي، اعترفت الحكومة باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المتظاهرين وتعهدت بمعاقبة المسؤولين.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة