النفط يقصي الصفاقسي التونسي ويتأهل للدور 16 للبطولة العربية

رياضية 30/09/2018 1020
النفط يقصي الصفاقسي التونسي ويتأهل للدور 16 للبطولة العربية
+ = -

رياضة-كلكامش برس؛ نجح فريق النفط العراقي في اقصاء نظيره الصفاقسي التونسي من منافسات كأس زايد للأندية العربية الأبطال، اليوم الأحد، بعد تعادلهما على ملعب الأخير 2-2، في إياب دور الـ32 من البطولة.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين، قد انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، على ملعب النفط.
بدأ الصفاقسي بالتهديف، عن طريق فراس شواط، في الدقيقة 16، ثم تعادل ليث تحسين للنفط، في الدقيقة 60، وعزز محمد داوود تقدم الأخير في الدقيقة 68، قبل أن يعاود شواط التعادل للفريق التونسي في الدقيقة 8 من الوقت بدل الضائع.

بداية ملتهبة
وبحث الصفاقسي منذ بداية الشوط الأول عن التهديف، وكاد أن يتوصل لغايته، في الدقيقة الثالثة، عن طريق تسديدة من نسيم هنيد، لكن ينجح الحارس مصطفى حمدون في التصدي لها.
وأسفرت محاولات الفريق التونسي الهجومية عن ضربة جزاء، احتج عليها لاعبو الفريق العراقي طويلا، بعد خطأ من مازن فياض ضد لاعب الصفاقسي حمزة المثلوثي، ليسددها فراس شواط، معلنا الهدف الأول، في الدقيقة 16.
وحاول الفريق العراقي الرد على هذا الهدف، من خلال عدد من الهجمات المكثفة، أبرزها لعماد عبد الزهرة، لكن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة.
وتراجع أداء أصحاب الأرض، بعد تسجيل الهدف، وهو ما جعل النفط يأخذ بزمام الأمور ويضغط على مناطق منافسه بحثا عن التعديل، حتى سجل عصام ياسين هدفا في الدقيقة 26، لكن الحكم المغربي نورالدين الجعفري، ألغاه بسبب لمس اللاعب الكرة باليد.
وأضاع محمد داوود، فرصة التعادل في الدقيقة 36، حيث وجد نفسه في مكان مناسب للتهديف، لكن تصويبته جاءت فوق المرمى، وواصل النفط ضغطه وهدد مرمى الحارس الشاب أيمن دحمان في أكثر من مناسبة، لكن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة أيضا.

الشوط الثاني
بعد فترة الاستراحة أقحم المدير الفني للصفاقسي، رود كرول، لاعبه عمامة مكان نور الزمان، وكاد الفريق التونسي أن يضاعف النتيجة في الدقيقة الأولى، من تصويبة لشواط، الذي وجد نفسه منفردا بالحارس حمدونـ لكنها أخطأت المرمى.
وفي الدقيقة 61 أحرز ليث تحسين هدف التعادل للنفط، بتصويبة قوية من ضربة حرة، عجز الحارس دحمان عن التصدي لها.
وواصل الفريق العراقي خوض اللقاء بروح قتالية وإصرار كبير، مكّنه من مفاجأة الصفاقسي بهدف ثان، سجله محمد داوود في الدقيقة 67، بعد أن غالط الحارس بتصويبة رأسية رائعة.
وحاول الصفاقسي تسجيل التعادل بتصويبة أيمن الحرزي في الدقيقة 71، لكن العارضة تصدت لها، قبل أن يتصدى لها في المرة الثانية الحارس مصطفى حمدون وينقذ مرماه من هدف محقق.
ومع مرور الوقت، دخل الفريق التونسي في فخ التسرع، وهو ما جعل نظيره العراقي يتمكن من اللعب في أجواء أكثر ارتياحية، حتى أنه كاد يحرز هدفه الثالث في الدقيقة 73، عن طريق وليد كريم، لكنه أخطأ المرمى.
ودفع مدرب الصفاقسي بعلاء المرزوقي مكان وليد القروي، واستمر الفريق يلهث وراء هدف التعادل الذي حققه فراس شواط في الوقت البديل.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة