الاعلام الرقمي يشدد على ترك هذه السلوكيات في “واتساب”

منوعات 07/10/2018 374
الاعلام الرقمي يشدد على ترك هذه السلوكيات في “واتساب”
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ شدد مركز الاعلام الرقمي؛ اليوم الاحد؛ عى ضرورة ترك عدة سلوكيات في استخدام تطبيق واتساب.

واكد بيان لمركز الاعلام الرقمي؛ على “ضرورة تجنب مستخدم الواتساب الذي يشترك في عدة مجموعات بعض السلوكيات من اجل عدم الوقوع في اخطاء او احراجات معينة”، ناصحا المستخدمين بـ “الابتعاد عن هذه السلوكيات لأنها تقوم بتحطيم المصداقية وتعمل على خلق تجربة سيئة مع تطبيق الواتساب الذي يقضي معه المستخدم يوميا فترات طويلة قد تصل لساعتين او اكثر”.

واضاف؛ ان “جمع فريق مركز الاعلام الرقمي هذه السلوكيات؛ التي ينبغي الابتعاد عنها فقام بتلخيصها في 15 نقطة هي كالآتي :الافراط في استخدام الواتساب واضاعة الوقت الثمين في تصفح المجموعات وقراءة التعليقات التي ليس لها أهمية”؛ مبينا ان “نسخ تعليقات الاعضاء ونشرها في مجموعات اخرى باسمك من غير ذكر صاحب التعليق؛ ولا الاشارة الي انها لا تعود لك”.

واشار الى ان “التقاط صورة للمحادثات “سكرين شوت” من اجل التشهير بصاحبها ونشرها في صفحات اخرى؛ والمحادثات الشخصية مع عضو اخر  في المجموعة؛ لان هذا الحديث لا يهم بقية اعضاء المجموعة”.

وبين المركز ان “الترويج الشخصي لنفسك فقط من غير المشاركة بالحوارات والمناقشات التي هي السبب الاساسي لانشاء المجموعات؛ التعليق بأكثر من سطر  واحد؛ اذ يجب تركيز التعليق في سطر واحد فقط بدلا من وضعها في اكثر من سطر”؛ مشيرا الى ان “اضافة اشخاص للمجموعة قبل اخذ موافقتهم ومعرفة رأيهم بالدخول للمجموعة”.

وذكر ان “الصمت والظهور بمظهر المتصل فقط في المجموعة مع ان الاخرين يعرفون انك تقرا الرسائل ولا تكتب؛ والاشتراك في العديد من المجموعات لمجرد الاشتراك فقط، كما يفعل الكثيرون ممن يعجبهم الاشتراك في عدة مجموعات بلا تفاعل”.

وذكر؛ “عدم التركيز وتشتيت الذهن من خلال نشر التعليق في المجموعة الخطأ، والتسبب باحراجات معينة؛ وتوزيع المنشورات “الخرافية ” في المجموعات والتي تطالب من تصل له بتمريرها لاشخاص اخرين؛ واعادة نشر كل خبر او صورة تصلك من غير التأكد من حقيقتها”.

ونوه الى “نشر روابط ترويجية لمجموعات اخرى من غير موافقة مدير المجموعة؛ واعادة توجيه او ارسال الفيديو لمجموعة قبل مشاهدته بصورة كاملة؛ اذ قد يحتوي على كلمات بذيئة تضع من يقوم بفتح الفيديو بحرج خصوصا اذا كان يجلس مع عائلته؛ ومقاطعة الحوار والنقاش الاساسي في المجموعة من خلال كتابة تعليق مختلف او  نشر صورة لاعلاقة لها بسياق المحادثة”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة