كاتانيتش.. 4 مؤشرات تمهد لنجاحه مع العراق

رياضية 14/10/2018 224
كاتانيتش.. 4 مؤشرات تمهد لنجاحه مع العراق
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ أثارت الخسارة برباعية أمام الأرجنتين في إفتتاح البطولة الرباعية في السعودية الخميس الماضي، مخاوف بعض جماهير المنتخب الوطني، قبل نهائيات كأس آسيا التي ستنطلق مطلع العالم المقبل في الإمارات.

ورغم السلبيات الكثيرة التي ظهرت بالمنتخب العراقي مؤخرا، إلا أن هناك بعض المؤشرات الإيجابية التي تمهد لنجاح مدربه السلوفيني سريتشكو كاتانيتش.

ومن هذه المؤشرات، التماسك الواضح، كل من يحضر تدريبات المنتخب الوطني، يلمس عن قرب الروح العالية التي يتمتع بها الفريق، والتماسك بين عناصره، والعلاقات المتينة التي تربط اللاعبين.

ويعد هذا الأمر مؤشر إيجابي واضح سيفيد الفريق كثيرا في بطولة كأس آسيا مطلع العام المقبل.

وما يميز المدرب السلوفيني خلال مباراتين مع المنتخب العراقي، أنه قادر على إيصال التعليمات للاعبين، بجانب تنويع أساليب اللعب.

وأمام الكويت، لعب المنتخب العراقي بطريقة هجومية، وفرض أسلوبه على منافسه، أما أمام الأرجنتين فلعب بأسلوب دفاعي.

ونجح تماما في الشوط الأول، قبل أن يجري عددا من التغييرات التي أثرت على التناغم الذي كان بين اللاعبين، لكنه في النهاية قيم العناصر الجديدة جيدا.

كما ان المباريات التجريبية التي حددها الاتحاد العراقي، ستمنح كاتانيتش الفرصة الكاملة لإعداد فريق متجانس، مع إمكانية إضافة بعض اللاعبين، طالما أن الوقت كافيا أمام المدرب ما بين البطولة الرباعية والمباريات التجريبية الأخرى.

فملاقاة الأرجنتين، السعودية، بوليفيا، الصين وأوزبكستان، أمر مميز سيساهم في صناعة منتخب منسجم ومتجانس.

بالاضافة الى ان واحدة من أهم ميزات كاتانيتش، التي تمهد لنجاحه مع المنتخب العراقي، تتمثل في ثقته بمساعديه، ومنحهم أدوارا فعالة في التدريبات.

وهذا الأمر سيمنح كاتانيتش، فرصة الحصول على آراء مهمة من مساعديه ستساهم في الوصول إلى حلول سريعة لأي أزمات أثناء المباريات.

وسيلتقي المنتخب الوطني غداً الأثنين نظيره السودي في ثاني مباريات البطولة الرباعية في الرياض وسيلتقي بعدها بالبرازيل في ختام البطولة.

واعتبر أصحاب الشأن الرياضي مشاركة العراق بالبطولة أمر ايجابي بغض النظر عن النتائج من أجل الإحتكاك بلاعبين من مستويات عالية وكسب الخبرة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة