الأسد: العراق فرض نفسه بالمنطقة وعلينا التعاون معه لحفظ الأمن

سياسية 16/10/2018 400
الأسد: العراق فرض نفسه بالمنطقة وعلينا التعاون معه لحفظ الأمن
+ = -

سياسية – كلكامش برس؛ أكّد الرئيس السوري، بشار حافظ الأسد، حرصه على تفعيل العلاقات الثنائـيَّة في المجالات كافة، وتكثيف الحوارات السياسيَّة بين البلدين.

وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية، أن الأسد استقبل أمس في العاصمة دمشق وزير الخارجية ابراهيم الجعفري وبحثا “العلاقات الثنائـيَّة، وفتح آفاق جديدة للعمل المُشترَك، والتأكيد على تكثيف التواصُل؛ من أجل فتح المعابر الحُدُوديَّة بين البلدين، إضافة إلى استعراض مُجمَل التطوُّرات التي تشهدها المنطقة العربيَّة، والإقليميَّة، والدوليَّة”.

وأوضح الرئيس السوري بحسب البيان، ان “الانتصارات التي تحققت على الإرهاب في سورية، والعراق هي انتصارات مُشترَكة؛ لأنَّ الساحة في البلدين واحدة، وامتزجت فيها دماء الأبطال الذين صنعوا هذه الانتصارات في كلا البلدين”.

ودعا الأسد الى “الاستمرار بالتنسيق الأمنيِّ، والاستخباريِّ، وتبادُل المعلومات بين البلدين” مُوضِحاً ان “العراق اليوم فرض نفسه في قضايا المنطقة، وعلينا الاستمرار بالعمل معاً؛ لحفظ الأمن، والاستقرار، ومُواجَهة التحدِّيات التي تواجه المنطقة”.

من جانبه بيَّنَ الجعفريّ، أنَّ “العالم إلى الأمس القريب كان يخشى عصابات داعش الإرهابيَّة حتى استطاع العراقـيُّون، والسوريُّون مُواجَهته، وتحقيق الانتصارات المُتتالية عليه، والجميع اليوم ينظر باحترام، وتقدير لما تحقـَّق، وعلينا أن نستمرَّ بالتعاون الأمنيِّ، ومنع عودة الإرهاب”.

ودعا الى “تكثيف التنسيق، والتواصُل؛ للحفاظ على الإنجازات التي تحقـَّقت في الحرب ضدّ الإرهاب، وتفعيل الملفات السياسيَّة، والاقتصاديَّة إلى جانب الملفِّ الأمنيّ” مُوضِحاً ان “العراق وسورية صمدا بوجه الإرهاب، وسيكون لهما مُستقبَل واعد، وأمامنا فرص كثيرة للتعاون بشأن قضايا المنطقة، وحفظ مصالح الشُعُوب”.

وأفصح بالقول ان “الأجواء الآن أكثر إيجابيَّة تجاه سورية، ومُبادَرة العراق لعودة سورية لشغل مقعدها في جامعة الدول العربيَّة كان هدفها عدم إقصاء أيِّ شعب عربيٍّ من أخذ دوره تجاه قضايا المنطقة”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة