رد شديد اللهجة للتيار الصدري ويتوعد الكربولي

سلايدر 16/10/2018 1989
رد شديد اللهجة للتيار الصدري ويتوعد الكربولي
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ رد التيار الصدري، على رئيس حزب الحل القيادي في تحالف المحور الوطني، جمال الكربولي بعد ان انتقد الأخير ضمنياً وبشكل غير مباشر على زعيم التيار مقتدى الصدر في دعوته للساسة السنة “بنبذ المحاصصة والفساد”.

وقال المتحدث الرسمي باسم التيار صلاح العبيدي في بيان “على كثرة ملفات الفساد في السنوات السابقة لا يعني ان تترك جرائم ارتكبت بحق الشعب العراقي ومن هذه الملفات الأموال التي تسربت من قبل مؤسسة الهلال الاحمر قبل عام 2010 عندما كانت بإدارة جمال الكربولي”.

وشدد العبيدي “من المهم جداً ان تفتح هذه الملفات ويحاسب السراق وتحاسب منظومة (نوري) المالكي الفاسدة التي أعادت السراق الى البلد وغطت على فسادهم في صفقات سياسية مشبوهة في السنوات السابقة، والأيام حبلى بالأحداث”.

وكان رئيس حزب الحل، جمال الكربولي، رد الأحد الماضي، في شكل غير مباشر على تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، داعيا الاخير لاصلاح نفسه واتباعه”

وذكر الكربولي في تغريدة على تويتر، تابعتها، مستشهداً بأبيات شعرية للصحابي أو الأسود الدؤلي:

يا أيها الرجل الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ                هَلَّا لِنَفْسِك كَانَ ذَا التَّعْلِيمُ

ابْدَأْ بِنَفْسِك فَانْهَهَا عَنْ غَيِّهَا            فَإِذَا انْتَهَتْ عَنْهُ فَأَنْتَ حَكِيمُ

فَهُنَاكَ تُعْذَرُ إنْ وَعَظْتَ وَيُقْتَدَى          بِالْقَوْلِ مِنْك وَيحصل التسليمُ”.

وكان الصدر دعا في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، السبت الماضي، سنة العراق وسياسييهم، الى “ترك المحاصصة وتقسيماتها والطائفية وحصصها، وان تقدموا المصالح العامة على المصالح الحزبية، وان تنظروا الى قواعدكم التي هزها العنف التشدد، وان تبعدوا كل الفاسدين والطائفيين كما أبعدتهم”.

واشار الصدر الى انه “بحق تلك الخوالي وبحق العراق عليكم، اما آن الآوان لأناس أكفاء تكنوقراط، مستقل لنعيش معاً بأمن وأمان بعيداً عن خنجر الخيانة وصفقات الفساد”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة