محظوظ يفوز بأكبر جائزة يانصيب في التاريخ.. لن تصدق قيمتها!!

سلايدر 24/10/2018 1237
محظوظ يفوز بأكبر جائزة يانصيب في التاريخ.. لن تصدق قيمتها!!
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ فاز شخص واحد، على الأقل بحسب تقارير، بأكبر جائزة يانصيب في تاريخ الولايات المتحدة.

وجرى السحب على يانصيب (ميغا ميليونز) التي بلغت الجائزة الكبرى فيه 1.6 مليار دولار الليلة الماضية.

ويقول مسؤولو اليانصيب في ولاية ساوث كارولينا إن تذكرة واحدة تحمل الأرقام الستة الفائزة بيعت في الولاية.

ودفعت قيمة الجائزة الأمريكيين إلى التسابق لتحقيق أحلامهم في شراء أكثر من منزل وسيارة، ومساعدة أفراد الأسرة والأصدقاء المعوزين، والتمتع بالتقاعد المبكر.

وسيحصل صاحب التذكرة على قيمة الجائزة كاملة، إن كان هو الوحيد الذي حملت تذكرته الأرقام الصحيحة، أو على جزء منها، إذا تأكد فوز تذاكر أخرى تحمل الأرقام الستة الفائزة.

وكانت الأرقام الفائزة: 5، 28، 62، 65، 70، إضافة إلى رقم الميغابول، وهو 5.

كانت احتمالات الفوز في السحب تقدر 303 ملايين مرة مقابل 1 (واحد)، ويقول خبراء الإحصاء إن احتمال قتل أي فرد في هجوم لأسماك القرش أكبر ثمانية أضعاف من فوزه بالجائزة الكبرى.

ويمكن للفائز الحصول على 904 ملايين دولار نقدا، إن أحب، أو تسلم مبلغ 1.6 مليار دولار كاملا على مدى 29 عاما.

وقد أثارت جوائز يانصيب (ميغا ميليونز)، و(باوربول) في الولايات المتحدة حمى الإقبال على شراء تذاكرها في الأيام الأخيرة.

تدافع الناس على شراء التذاكر حتى اللحظات الأخيرة.

وقال فريناندو تشافيز، البالغ 27 عاما، والذي يعيش في مانهاتن، إنه إذا ربح بالجائزة فسوف يعين مستشارا ماليا له.

وأضاف: “سوف أشتري عددا من العقارات، وأرتب أمور أسرتي، وأشارك جيراني في الجائزة”.

وتضيف أن التعرض للأضواء والشهرة الذي يصاحب الفوز، أمر لم يجربه الناس عادة، حتى من ينتمي منهم إلى الطبقات العليا.

وتنصح الرابحين بتأسيس شركة ائتمان، وتوظيف فريق من المحامين والمستشارين الماليين والأمنيين.

وكانت الجائزة الكبرى قد تراكمت قيمتها وزادت يوم الجمعة عندما لم يتمكن أحد من الفوز بقيمتها التي وصلت مليار دولار.

وكانت أكبر جائزة في يانصيب باوربول قد بلغ في 2016 مليار و586 مليون دولار.

وتعد قيمة الجائزة الكبرى ليانصيب الميغا ميليونز أقل من الأرباح التي تجنيها شركة أبل للكمبيوتر في أسبوعين.

ويمكن شراء تذاكر ميغا ميليونز، التي تباع بدولارين، في 44 ولاية أمريكية، وتسمح عدة ولايات بشراء التذاكر أونلاين، وتستخدم الأموال التي تجنيها في دعم المدارس العامة، واحتياجاتها الأخرى.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة