هذا وعد رئيس الجمهورية بشأن الإصلاح

سلايدر 29/10/2018 405
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ حدد رئيس الجمهورية، برهم صالح، دوره في مسار الإصلاح في العراق.

وقال صالح في كلمته بمناسبة ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين (ع) اليوم الأثنين “أيها الشعب العراقي العزيز، أخوتي و أخواتي السائرون الى مرقد الامام الحسين عليه السلام في هذه الايام المباركة تحية لكم، و السلام و رحمة الله و بركاته على الملايين من أبناء شعبنا و من شعوب العالم ايضا وهي متجهة صوب كربلاء الإباء لا يسعني في هذه المناسبة العظيمة الا ان أتقدم بخالص العزاء الى الشعب العراقي والى الامة الإسلامية والى مقام المرجعية العليا في النجف الاشرف”.

وأضاف، ان “ثورة الامام الحسين (عليه السلام) كانت وستبقى ثورة الحرية والعدالة في مواجهة الاستبداد والظلم , وهي ثورة الاصلاح وتغيير الواقع وهي وطن الباحثين عن الانسانية والحياة و العدالة الاجتماعية”.

وبين صالح “لقد خرج الحسين (عليه السلام) لطلب الاصلاح في هذه الامة فليكن شعارنا وعملنا وجهدنا منصبا على تطهير بلادنا من الفساد و سوء الإدارة والحرمان من الحقوق و الخدمات علينا ان نستلهم من عبق هذه الذكرى الخالدة و ان نستنهض من معانيها النبيلة مسارا عمليا في تطبيق الإصلاح الحقيقي نحو دولة قوية مقتدرة خادمة لشعبها تليق بشعب العراق وتاريخه”.

وأكد “في الوقت الذي نستبشر خيرا من تشكيل الحكومة ضمن التوقيتات الدستورية، الا ان امامنا الكثير من التحديات التي تستدعي وحدة الصف ووحدة الكلمة ووحدة المسار من أجل تحقيق الإصلاح المنشود فالإصلاح ليس شعاراً نردده بل إيماناً وقناعة يجب ان نستحضرها بالفعل والعمل”.

ووعد صالح بالقول “سنعمل بكل ما اؤتينا من قوة وايمان بالله وبهذا الشعب العظيم ان نحفظ مسار الاصلاح و ندعم كل خطوة تسهم في ذلك وان نكون خير من أؤتمن لسيادة و خدمة مصالح بلدنا”.

واختتم كلمته بالشكر “الجزيل لقواتنا الأمنية البطلة والى جميع الاجهزة والمفاصل الحكومية المعنية التي ساهمت و تساهم في تأمين وإنجاح الزيارة الاربعينية هذه المسيرة العظيمة في وجدان العراقيين السلام على أرض الرافدين”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة