الحشد يتأهب على حدود سوريا وإتهام خطير لأمريكا

سلايدر 29/10/2018 360
الحشد يتأهب على حدود سوريا وإتهام خطير لأمريكا
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ أعلنت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية عقب سقوط مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية – قسد” في محافظة دير الزور الحدودية بيد داعش الإرهابي.

وقالت المديرية في بيان، إن “كافة قطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية أعلنت حالة التأهب عقب التطورات الاخيرة التي شهدتها المنطقة وسقوط مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بيد داعش”.

وأضاف البيان، أنه “تم تعزيز قطعاتنا المتواجدة هناك تحسبا لأي طارئ ومواجهة اي تحرك للعدو الداعشي خصوصا انه يستغل سوء الاحوال الجوية للتسلل او مهاجمة القطعات”، مؤكدا أن “الوضع حاليا تحت السيطرة وان قوات الحشد الشعبي في محور غرب الأنبار تؤدي مهامها على أكمل وجه”.

كما عقد أمراء ألوية و مديرو مديريات الحشد الشعبي، اليوم، اجتماعا طارئا لوضع خطط أمنية لمواجهة اي طارئ على الحدود مع سوريا.

وقال مدير العمليات المركزية للحشد الشعبي عبد محمد الخيكاني في بيان لاعلام الحشد “نظراً للظروف الاخيرة التي حدثت على الشريط الحدودي من جهة سوريا وسقوط بعض النقاط السورية بيد داعش وتحركات العدو عقد اجتماعاً طارئاً تداولياً واستشاريا بين قادة الحشد وامراء الالوية والمديريات، والنتائج جيدة جدا والروح المعنوية مرتفعة وعلى أتم الاستعداد لاي طارئ”.

وأضاف “تم وضع خطط أمنية لمواجهة أي طارئ على الحدود مع سوريا”، مضيفا ان “الشريط السوري العراقي كان غير مؤمن وعندما تم تأمين جزء منه كانت هناك جيوب ولكن العمليات النوعية قضت عليها بشكل كامل وأمن من منفذ ربيعة الى التنف بقوة وامنكانية وتنسيق عالٍ”.

وأشار الخيكاني الى، ان “الاعلام المضاد يضخم اعداد العدو وقدرتهم في حين هم عناصر هاربة من المواجهة في غرب سوريا”، متهما امريكا بـ”السعي لفتح الحدود للدواعش وتحاول الضغط بهذا الاتجاه” بحسب البيان.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة