نواب نينوى ينعزلون عن الكتل وشكوى من موازنة المحافظة

سلايدر 31/10/2018 166
نواب نينوى ينعزلون عن الكتل وشكوى من موازنة المحافظة
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ كشف النائب عن محافظة نينوى، منصور مرعيد، اليوم الأربعاء، ان نواب المحافظة يسعون لتشكيل كتلة برلمانية بعيداً عن نطاق الأحزاب السياسية وتضم غالبية نواب المحافظة.

وقال مرعيد في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي، ان “نواب نينوى يسعون الى تشكيل كتلة خارج نطاق أحزابهم السياسية وانتماءاتهم تأخذ على عاتقها انتزاع حقوق نينوى المسلوبة والتصدي لأي جهة من خارج نينوى تحاول السيطرة على مقدراتها وفرض إرادتها”.

وبين، ان “الكتل السياسية لم تأخذ رأي نواب نينوى بممثلي نينوى في التشكيلة الحكومية الجديدة” موضحاً، ان “نواب المحافظة مع المشروع الوطني أينما كان ومؤمنين إيماناً تاماً بمبادئه وماضون في تحقيق أهدافه على أن يكون لنينوى إهتمام خاص لدى من يتبنى تنفيذ هذا المشروع”.

وأشار مرعيد الى، أن “الجلسة القادمة ستشهد التصويت على باقي الكابينة الوزارية وتوزيع الهيئات والوكالات خلال الأيام القليلة القادمة لاكتمال تشكيلة الحكومة”.

من جانبها أكدت النائبة عن نينوى، بسمة بسيم، اليوم، ان حصة المحافظة من موازنة 2019 “قليلة جداً ولا تكفي لإعمار عدد من القرى وناحية داخل المحافظة”.

وقالت بسيم في بيان ان “حصة محافظ نينوى من موازنة عام 2019 تبلغ 143 مليار دينار” مشيرة إلى أن “هذا المبلغ قليل جداً مقارنة بما تحتاجه المحافظة من إعادة إعمار للبنى التحتية وتعويض ضحايا الارهاب”.

وأضافت، ان “المحافظة من إكثر المحافظات ضرراً بفعل الارهاب والتي شهدت دماراً كبيراً في البنى التحتية ناهيك عن منظومة الطرق المهترئة وإرتفاع معدلات شرائح العاطلين عن العمل والأرامل والأيتام والتي هي بحاجة الى عناية خاصة والتفاتة حكومية جادة”.

ولفتت بسيم الى، ان “المبالغ المخصصة الى نينوى في الموازنة 2019 من تنفيذ مشاريع استراتيجية في المحافظة بل لا تكفي حتى لتأهيل المشاريع المدمرة” داعية إلى “ضرورة زيادة التخصيصات المالية”.انتهى

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة