أغرب 5 مطاعم في العالم.. أحدها كمرحاض!!

سلايدر 31/10/2018 465
أغرب 5 مطاعم في العالم.. أحدها كمرحاض!!
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ يبحث البعض عن المغامرة والمتعة حتى لو كان ذلك في أبسط الأشياء كتناول وجبة الغداء، فيقرر الكثيرون السفر لمسافات بعيدة للغاية من أجل تجربة جيدة لتناول الطعام في مطعم على الشاطئ أو مطعم معلق في السماء أو ربما تحت الأرض، هناك مطاعم غريبة بشكل لا يصدّق ولها روّادها من بقاع الأرض المختلفة يأتون إليها بحثًا عن تجربة ممتعة أو مغامرة فريدة ناهيك عن تجربة أنواع مختلفة من الطعام. خلال هذا التقرير سوف نستعرض مجموعة من أغرب المطاعم العالمية التي قد لا تصدق أنها موجودة بالفعل.

مطعم المرحاض الحديث – تايوان

مطعم المرحاض الحديث (Modern Toilet) الذي يقع في تايوان هو المكان الوحيد الذي تتداخل فيه آداب الطعام مع آداب دخول المرحاض لتصبح ذاتها، جاءت فكرة المطعم لأحد مالكيه والذي يُدعى وانغ تسي وي عندما كان يقرأ صحيفة أثناء وجوده في المرحاض، قرر تطبيق فكرته الغريبة، وقام بإنشاء مطعم بسيط، بدأ بإعداد الآيس كريم والشوكولاتة في البداية وتقديمها للزبائن في علب صغيرة شبيهة بتصميم المرحاض. على غير المتوقع حققت الفكرة نجاحا باهرًا وذاع صيت المطعم حتى تحول إلى مطعم متكامل، الآن يمتلك المطعم سلسلة من الفروع في جميع أنحاء آسيا يبلغ عددها نحو 12 فرعًا.

يُعد هذا المطعم هو أكثر المطاعم العالمية غرابة على الإطلاق، فلا يقتصر المطعم على تقديم الطعام في أطباق وأواني أو علب تشبه المرحاض وحسب، بل يتفرد بأنه ذو طابع كامل للمرحاض حيث ستجد كل شيء يجعلك تشعر وكأنك في المرحاض. كل تفصيل من تفاصيل المطعم تشبه شيئًا ما داخل المرحاض بداية من الديكورات والتصميمات العامة والإضاءة والمطبخ المخصص لإعداد الطعام مرورًا بالطاولات والمقاعد والكراسي المخصصة لتناول الطعام وصولًا إلى أدوات الطعام ذاتها وشكل الطعام.

زين جدران المطعم المغطاة بالبلاط المزخرف برؤوس دُش الحمام، وتتواجد الأضواء داخل أرجاء المطعم على هيئة مكابس غطاسات تُعلق من السقف إلى جانب الأعمدة، في حين أن الكراسي والمقاعد التي يجلس عليها الزوار هي مراحيض فعلية غير مستخدمة مزينة بالورود أو الصدف، بينما تتخذ طاولات تناول الطعام من مصارف الحمام هيئة لها وتغطّى بالزجاج، إضافة إلى ذلك يتم تقديم وجبات الطعام في أواني على هيئة مراحيض مصغرة، ويتم تقديم الآيس كريم والحلوى في طبق يشبه مرحاض القرفصاء، بينما يتم تقديم المشروبات في أوعية بلاستيكية صغيرة شبيهة بالمبولة يمكن للزوار الاحتفاظ بها كهدية تذكارية.. للتعرف على قائمة الطعام وحجز طاولة من هنا.

مطعم شلال لاباسين – الفلبين

يقع مطعم شلال لاباسين (Labassin Waterfall Restaurant) في مدينة سان بابلو في الفلبين داخل منتجع فيلا إسكوديرو (Villa Escudero) ويُعتبر أحد أهم معالم الجذب التي توجد بين جدران المنتجع الذي أصبح وجهة سياحية عالمية ومعرضًا رئيسيًّا للتراث الثقافي الغني للفلبين، حيث يقدم لمحة خاطفة عن تاريخها ومأكولاتها وألبستها وعاداتها وجمالها الطبيعي. يُعد المطعم واحدًا من أبرز المطاعم غير المعتادة حيث يقع على أطراف الشلالات الصغيرة لبحيرة لاباسين الصناعية، ويوفر تجربة مميزة تجمع بين المتعة والغرابة أثناء تناول الطعام.

تكمن غرابة المطعم في أنه يتألف من طاولات مصنوعة من خشب الخيزران مثبتة في الهواء الطلق وسط المياه العميقة المتدفقة من الشلالات المائية المميزة، ويتبع سياسة تمنع الزوار من ارتداء الأحذية، ويحيط به غابات فريدة للغاية يمكن للزوار التجول في مسارات المشي بين أشجارها واكتشاف العديد من أنواع الطيور المميزة، يشتهر المطعم بتقديم وجبات فريدة من نوعها إلى جانب الأطباق الفلبينية المحلية مثل: المأكولات البحرية الأصيلة والسمك المملح المقلي والأرز وغيرها من الأطباق الفلبينية والمأكولات الشعبية الشهيرة.

وفر المطعم تجربة متكاملة للاستمتاع بكل تفصيل من تفاصيل تناول الطعام بداية من الجلوس في انتظار وجباتهم المفضلة وهم حفاة الأقدام حيث يستمتعون بالهدوء والاسترخاء بينما تتخلل المياه الباردة المتدفقة أنامل أقدامهم، مرورًا بتناول الأطباق الفلبينية المميزة على أصوات المياه المتدفقة والنغمات الرقيقة للموسيقى بينما يضرب نسيم الهواء المنعش وجوههم، وانتهاءً بالتكاسل والغطس تحت المياه بعد الانتهاء من تناول الطعام ومشاهدة العروض التقليدية التي يؤديها الراقصون المحليون. للتعرف أكثر على المنتجع وتخطيط رحلة إلى المطعم من هنا.

مطعم إيثا – المالديف

على نقيض مطعم المرحاض الحديث صاحب الترتيب الأول في هذه القائمة القصيرة الذي يرى الكثيرون بأنه غريب حد الاشمئزاز، فإن مطعم إيثا الذي يقبع داخل منتجع وسبا هيلتون المالديف في جزيرة رانجالي المالديفية، يتميز بالمزج بين الغرابة والتفرد والمتعة المطلقة. افتتح المطعم في عام 2005 على عمق 5 أمتار تحت سطح البحر بعرض يبلغ نحو 9 أمتار وقدرة استيعاب لنحو 14 شخصًا، وبالتالي يُعتبر المطعم الأول الذي يتم إنشاؤه تحت سطح البحر بحسب وصف مؤسسيه.

تم تصميم مبنى المطعم من قبل مركز كوالالمبور الوطني للعلوم، وتنفيذ شركة “إم جي ميرفي المحدودة” (M.J. MURPHY LTD) المتخصصة في الاستشارات الهندسية والمعمارية ومقرها أوكلاند بنيوزيلندا، بدأ بناء المطعم في عام 2004 بسنغافورة وتم الانتهاء من بناء المطعم ونقله إلى جزيرة رانجالي المالديفية قبل نهاية العام ذاته. المطعم مصمم بالكامل من هيكل فولاذي مع أقواس من ألياف الأكريليك مع سقف شفاف يوفر منظرًا بانوراميًا تحت الماء بزاوية 270 درجة.

يوفر السقف الشفاف للمطعم تجربة ممتعة، وإطلالات بانورامية مميزة للغاية على الحياة البحرية الفريدة وحدائق المرجان الحيوية التي لن تتمكن عادة من اكتشافها بدون الغوص. تغيّر الطعام المقدم في المطعم على مر السنين، وقد تم وصفه مؤخرًا بأنه أوروبي معاصر مع تأثيرات آسيوية، فيُقدِّم العديد من قوائم الطعام الفريدة للغداء والعشاء بداية من الأطباق المحلية مع النبيذ ذي النكهات المحلية الممزوجة بالتأثيرات الغربية، والمأكولات المالديفية مع التأثيرات الآسيوية، وصولًا إلى المأكولات الأوروبية المعاصرة كالكافيار وغيرها.

المطعم مفتوح أيضًا في منتصف النهار لتناول العصائر ومشروبات الكوكتيل، كما يمكن حجزه بشكل خاص لتناول الإفطار أو لحفلات الزفاف والمناسبات الخاصة الأخرى. تم تصنيف المطعم كأجمل مطعم في العالم من قبل صحيفة نيويورك ديلي نيوز في عام 2014، كما حصل على ثلاث جوائز عالمية في حفل جوائز المطاعم الفاخرة العالمية 2017 كأفضل مطعم فاخر في العالم. من المُقدّر أن مبنى المطعم سيستمر لمدة 20 عامًا فقط، نظرًا للظروف القاسية التي يتحملها تحت سطح البحر. للتعرف على قائمة الطعام وحجز طاولة من هنا.

مطعم السجن – الصين

افتتح مطعم السجن (Prison Restaurant) الذي يقع في مدينة تيانجين الساحلية شمال الصين في عام 2014 على هيئة سجن متكامل رغبة من مؤسسه في إبعاد الناس عن الجريمة من خلال إظهار مدى صعوبة الحياة داخل السجن. يتميز المطعم بأن كل تفصيل مهما كان دقيقا للغاية سيجعلك تشعر وكأنك داخل السجن، بداية من الديكورات والتصميمات العامة والإضاءة الخافتة والمطبخ المخصص لإعداد الطعام، مرورًا بالطاولات والمقاعد والكراسي المخصصة لتناول الطعام وصولًا إلى أدوات الطعام ذاتها.

رغم غرابة المطعم وطبيعته غير المعتادة فقد ذاع صيته بصورة كبيرة ووتيرة متسارعة للغاية جعلته من أكثر المطاعم الغريبة المفضلة لدى فئة كبيرة من السياح، الآن توجد مطاعم شبيهة لهذا المطعم حول العالم. المطعم مصمم بالكامل كما لو كان سجنًا حقيقيًا حيث يوفر تجربة ممتعة غاية في الغرابة والواقعية الشديدة بفضل الديكورات المميزة التي تشبه ديكورات السجن في كافة تفاصيلها، حيث تبدأ بهيكل فولاذي كبير عند مدخل المطعم يشبه هيكل السجن، إلى جانب الأبواب الداخلية والنوافذ ذات القضبان الفولاذية والأرضيات المعدنية.

عند دخول المطعم تبدأ رحلة المغامرة حيث يرتدي النُدُل زيًا رسميًا بالأبيض والأسود شبيها بما يرتديه السجناء، بينما يرتدي أفراد الأمن زيًا شبيها بزي الحراس. بمجرد الدخول من باب المطعم يتغير الوضع فيصبح الزبائن بمكانة السجناء، حيث يتم تصويرهم وأخذ بصماتهم وتكبيل أياديهم بالأصفاد، ثم السير معهم داخل الممرات ذات الإضاءة الخافتة حتى الزج بهم داخل زنازينهم المحاطة بالقضبان، وتحتوي على طاولة معدنية بسيطة يقومون بتناول الطعام عليها، حيث يتم تقديم الطعام في أوانٍ شبيهة بأواني السجن المعروفة.

مطعم نينجا نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية

يُعد مطعم نينجا نيويورك (Ninja New York) الذي يقع في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية من المطاعم الشهيرة وأكثرها غرابة في العالم، حيث يجمع بين التشويق والإثارة في قالب ممتع أثناء تناول الطعام. استغرق تأسيس المطعم ما يقرب من 4 سنوات، ثلاث منها في التخطيط الجيد لكافة أماكن المطعم، إضافة إلى 7 أشهر في البناء والتنفيذ. يتميز المطعم بطابع فريد وأجواء متكاملة تجعلك تشعر وكأنك في قرية جبلية يابانية من قرى جماعات النينجا القتالية.

يتكون تصميم المطعم من متاهة طويلة تؤدي إلى غرف تناول الطعام، مع ديكورات فريدة تشبه القرى اليابانية. بمجرد دخول المطعم يتم توجيه الضيوف إلى أماكن تناول الطعام تحت الأرض من خلال مسارات سرية مظلمة وممر متعرج مضاء إضاءة خافتة، حيث يرتدي النُدُل زي النينجا والمحاربين اليابانيين ويقفزون من السقف عند رؤية الضيوف، يتسللون إليهم ويقومون بتحيتهم تحية خاصة وفريدة من خلال لعب جزء من الفنون القتالية القاسية بحماس شديد.

يشتهر المطعم بتقديم مجموعة غاية في التفرد والتميز من الأطباق والمأكولات الأكثر إبداعًا في مدينة نيويورك، حيث يقوم بتقديم الأطباق اليابانية والسوشي يوميًا في بيئة أصلية مصممة لتشبه قرية النينجا جنباً إلى جنب مع العديد من الأطباق الفريدة الأخرى مثل: شرائح اللحم المثلجة مع صلصة الترياكي وسرطان البحر، ولفائف التونة الحارة وسلطة الدجاج المشوي، وغيرها من المأكولات الشهية أثناء القيام بحيل غير متوقعة وألعاب الكاراتيه والخدع السحرية مثل: الصلصات التي تشتعل في الظلام. للتعرف على قائمة الطعام وحجز طاولة من هنا.

أخيرًا، مهما اختلفت آراؤنا فكل مطعم من المطاعم السابقة يوفر تجربة مختلفة عن غيره من المطاعم التي نعرفها، ورغم اختلاف طبيعة المشاعر التي تتسلل إلينا عند التعرف على كل مطعم، فلا يمكننا الاختلاف على غرابتها. على سبيل المثال، تمثل بعض المطاعم تجربة غريبة لكنها غاية في الاشمئزاز والتنفير للكثيرين كمطعم المرحاض الحديث، في حين تمثل بعضها تجربة غريبة حد الخوف والقلق مع المغامرة مثل مطعم السجن ومطعم النينجا، بينما يمثل البعض الأخر تجربة غريبة حد المتعة وبث السعادة والاسترخاء مثل مطعم شلال لاباسين ومطعم إيثا.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة