وزراء بحكومة عبدالمهدي قد يخسرون مناصبهم

سلايدر 31/10/2018 911
وزراء بحكومة عبدالمهدي قد يخسرون مناصبهم
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ وجه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي؛ كتابا الى هيأة المساءلة والعدالة لبيان موقف الوزراء في الحكومة الاتحادية.

وقال النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني شيروان قادر؛ في تصريح صحفي؛ ان “مجلس النواب ارسل كتابا الى هيأة المساءلة والعدالة؛ يوم 25 تشرين الأول”؛ مشيرا الى ان الكتاب طلب من الهيأة التحقق من السير الذاتية للوزراء وبيان موقفهم القانوني.

واضاف ان “هناك حديث في وسائل الاعلام عن شمول وزراء بقانون المساءلة والعدالة”؛ مبينا “لكن نحن في مجلس النواب بانتظار رد هيأة المساءلة والعدالة”.

واكد قادر؛ ان “أعضاء المجلس لم يبلغوا لحد الآن ببحث الموضوع في الجلسة المقبلة لمجلس النواب؛ والمقرر عقدها يوم  6 تشرين الثاني المقبل”.

وبين؛ “في حال ثبوت شمول احد الوزراء بقانون المساءلة والعدالة؛ او قانون اجتثاث البعث؛ او بقضايا الفساد الاداري او المالي فسيكون للمجلس كلمته وسيعمل على سحب الثقة ممن يثبت عليه شموله بهذين القانونين او قضايا الفساد”.

وكان مجلس النواب، وافق في 24 من تشرين الاول الجاري؛ على جزء من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي؛ حيث منح الثقة لـ 14 وزيراً من أصل 22 مرشحاً بسبب الخلاف بين الكتل النيابية على 8 أسماء.

يشار الى ان؛ وثيقة صادرة من هيأة المساءلة والعدالة (اجتثاث البعث سابقاً) كشفت عن وجود أحد وزراء حكومة رئيس مجلس الوزراء الجديد عادل عبدالمهدي؛ قد شغل منصباً قيادياً في حزب البعث المنحل بدرجة (عضو فرقة)؛ وهو (نعيم ثجيل خريبط الربيعي) (وزير الاتصالات الجديد).

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة