محافظة تواجه “كارثة” ومطالب بتحقيق مركزي

محلية 31/10/2018 503
محافظة تواجه “كارثة” ومطالب بتحقيق مركزي
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ حذر النائب سالم طحمير الطفيلي؛ من كارثة بيئية قد تشهدها محافظة بابل بسبب تلوث مياه نهر الفرات في حال استمرار وبقاء الاسماك المصابة بمرض ( تعفن الغلاصم) تطفو في المياه.

وقال الطفيلي؛ في تصريح صحفي؛ ان “محافظة بابل مهددة بتراجع انتاج ثروتها السمكية والتي تعد الاولى بين المحافظات في انتاجها ما يسبب خسارة المحافظة لجودة وغزارة الانتاج”؛ مشيرا الى ان “مربي الاسماك يعانون بعد اصابة اقفاصهم العائمة بهذا المرض من خسائر تقدر بالملايين”.

ولفت الى “ضرورة فتح تحقيق مركزي لمتابعة سبب انتشار المرض؛ وهل انتشر بطريقة عادية ام هناك مسببات من ايادِ تريد لمحافظة بابل تراجع انتاجها بعد ان حققت مراتب اولى في انتاج الاسماك والذرة الصفراء”.

وطمأن الطفيلي اهالي المحافظة ان “مرض (تعفن الغلاصم) لا ينتقل الى البشر اطلاقا بحسب دائرة البيطرة والصحة في المحافظة”؛ داعيا الوزارات ودوائر المحافظة المعنية الى أخذ دورها بصورة فعالة لمعالجة المشكلة.

وكانت قيادة شرطة محافظة بابل؛ اصدرت اليوم الأربعاء؛ توجيهات تقضي بمنع إدخال الأسماك الحية والمجمدة إلى المحافظة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر؛ بسبب نفوق الالاف من الاسماك.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة