عبد المهدي يخرج الخضراء.. والمفاجأة بسكن زوجته!!

سلايدر 01/11/2018 2438
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ ما ان وضع عادل عبد المهدي قدمه في رئاسة الوزراء، ليبادر بخطوة غير مسبوقة في عقد اجتماع مجلس الوزراء الجديد في 25 من الشهر الماضي خارج المنطقة الخضراء لأول مرة بعد 2003.

وقبل ذلك وخلال تكليف عبد المهدي بتشكيل حكومته الحالية قرر نقل مكتبه إلى خارج المنطقة المحصنة في بغداد. وتعد هذه الخطوة سابقة بعدما كان رؤساء الحكومات المتعاقبون منذ الإطاحة بنظام صدام في 2003 (إياد علاوي، وإبراهيم الجعفري، ونوري المالكي، وحيدر العبادي) قد اتخذوا من القصر الحكومي داخل المنطقة الخضراء مقراً لهم.

ويقع مكتبه في المنطقة الواقعة مقابل محطة القطارات العالمية المركزية في جانب الكرخ وعقد فيه لقاءات عدة داخل المبنى تتعلق بتشكيل الحكومة وبرنامجها خلال فترة التكليف.

وتعهد عبد المهدي في برنامجه الحكومي الذي صادق عليه البرلمان في مطلع الشهر الماضي بـ”فتح المنطقة الخضراء وإدماجها في حركة المرور تدريجياً خلال فترة من 7 الى 18 شهراً”.

وعاش رئيس الوزراء الجديد الذي ينتمي لقبيلة (المنتفج) وهي عائلة عراقية عريقة تسكن محافظة ذي قار، 30 عاماً في فرنسا -التي يتحدث لغتها بطلاقة- ولا زالت زوجته تسكن هناك رغم تسلم زوجها أعلى منصب حكومي في العراق.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة