السجن 12 عاماً لأب ونسيبه.. هذه جريمتها في السليمانية

كل الأخبار 01/11/2018 619
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ حكمت محكمة في السليمانية بالسجن 12 عاماً على زوجة أب وأب لقيامهما بتعذيب ثلاثة أولاد الاخير المدان بطرق مختلفة من ضرب وحرق وغيره.

وفي الأول من كانون الأول 2016، ألقي القبض في ناحية آغجلر التابعة لمحافظة السليمانية، على رجل وزوجته، بعد الكشف عن قيامهما بتعذيب ثلاثة من أولاد الرجل المذكور، وبعد مرور نحو عامين على احتجازهما حكمت المحكمة بسجن كل منهما 12 سنة.

وصرح مدير مكتب مكافحة العنف ضد المرأة في قضاء جمجمال، الرائد هيمن علي رسول، بأن “المحكمة حكمت على زوجة الأب وزوجها بالسجن 12 عاماً، حسب المادة 412 من قانون العقوبات العراقي”.

وأضاف رسول، خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الخميس، 1 تشرين الثاني 2018: “حالة الأولاد الثلاثة الآن حسنة، ويتولى عم لهم رعايتهم”.

وبعد أن كشف برنامج تلفزيوني عن حالة الأولاد الثلاثة، وهن بنتان وشاب أعمارهم 15 و17 و19 عاماً، أبدى الطبيب محمد محمود استعداده لإجراء عمليات جراحية للأولاد الثلاثة، ويقول بيستون، وهو عم للأولاد، إنهم “بحاجة إلى 25 عملية جراحية للتخلص من آثار التعذيب الذي تعرضوا له، وهذا لا يمكن بدون دعم الحكومة والخيرين والمنظمات الإنسانية”.

وكان بيستون قد صرح في وقت سابق بأن “العناية بهؤلاء الأولاد الثلاثة صعبة جداً، لأنهم يعانون من إعاقات بنسبة 90%، والعناية بهم تحتاج دعماً مادياً ومعنوياً”.

وكان طبيب متخصص في الجراحة التجميلية محمد محمود، قد أوضح في وقت سابق بأن: “الأولاد الثلاثة بحاجة إلى عمليات جراحية، خاصة البنت الكبرى التي تحتاج إلى ما يتراوح بين 15 و20 عملية”.

وأضاف محمود، أنه أجرى علاجاً أولياً للأولاد “أنا مستعد لإجراء بقية العمليات اللازمة لهم، لكنهم أولاً بحاجة إلى إعادة بناء حياتهم وإعادة الاستقرار إلى حالتهم النفسية”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة