“شقق الأشباح” في بيروت

منوعات 03/11/2018 777
“شقق الأشباح” في بيروت
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ تعاني العاصمة اللبنانية بيروت من أزمة ركود حاد في قطاع بيع الشقق السكنية بصفة عامة؛ خاصة الشقق الفاخرة؛ نظرا لارتفاع أسعار الوحدات النموذجية لتصل إلى ما بين 200 دولار و7 آلاف دولار للمتر المربع الواحد؛ والأزمة السياسية وعزوف المستثمرين الخليجيين تحديدا عن الشراء وارتفاع معدل الديون.

ويعد لبنان واحدا من أكثر البلدان مديونية في العالم؛ ووصل حجم الديون الإجمالية إلى 83 مليار دولار أي ما يعادل 150 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي (القيمة السوقية لكل السلع النهائية والخدمات المعترف بها بشكل محلي والتي يتم إنتاجها في دولة ما خلال فترة زمنية محددة)

وتقول وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن شققا عديدة في أحياء راقية ببيروت لا تجد من يسكنها.

وساهم في انكماش سوق العقارات عوامل إقليمية كالحرب في سوريا المجاورة؛ وافتقار شركات التشييد إلى السيولة اللازمة لدفع مستحقات المقاولين لإكمال مشروعات إسكان مختلفة؛ وقرار حكومي بوقف برنامج قروض الإسكان المدعومة.

ووفقاً لدراسة أجراها “بنك عوده”؛ انخفضت مبيعات العقارات 17% في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، في حين انخفض عدد تراخيص البناء 23%.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة