إعلان حكومي جديد في نفوق الأسماك

سلايدر 13/11/2018 211
إعلان حكومي جديد في نفوق الأسماك
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ أعلنت وزارة الزراعة، انتهاء إصابة الأسماك بمرض تخثر الغلاصم البكتريا وإزالتها من الانهار.
وقال الوكيل الفني لوزارة الزراعة مهدي القيسي، في تصريح صحفي ان “الوزارة اعلنت الانتهاء من اصابة الاسماك بتخثر الغلاصم البكنريا وازالتها من الانهار بمساعدة لجان مشتركة من الوزارات التى ابدت تعاون للحيلولة دون وصولها الى المستهلك”.
من جانبها أكدت وزارة الصحة والبيئة، ان “دوائرها الرقابية مضت بالاعلان عن انتهاء الاصابة التى تعرضت لها الاحواض من خلال ارسال نماذج الى المختبرات واخذ عينات للتاكيد من نتائج التحليل”.
وأضافت، انه “تم إرسال فرق رقابية مع خبراء من منظمات دولية عزز سلامة الفحوصات المختبرية التى اجرتها مراكز الفحص في وحدات الرقابة الصحية”.
وكانت محافظتا بابل وواسط قد شهدتا في الأسبوعين الماضيين نفوق الآف الأطنان من الأسماك وعزت الجهات الحكومية ذلك لمرض بكتيري وسبب تربيتها.
وناقش مجلس النواب، الخميس الماضي، موضوع نفوق الأسماك بحضور كل من علاء الدين العلوان وزير الصحة وصالح الحسني وزير الزراعة وجمال العادلي وزير الموارد المائية وعددا من المسؤولين في الوزارات الثلاثة فضلا عن رعد الجبوري رئيس مجلس محافظة بابل.
وأكد وزير الزراعة خلال الجلسة، ان “كثرة أقفاص تربية الأسماك ونسبة المواد التي تطلقها المحطة الكهربائية وقلة منسوب المياه ادى الى تزاحم الاسماك بالقفص الواحد فيما ادى تغيير درجات الحرارة الى تفشي مرض تعفن الخياشيم في كل المزارع،” مؤكداً “إنحسار الاصابات في محافظة بابل مع العمل الجاد على تطويق الازمة في كل محافظة من خلال التعاون مع الجهات المعنية.
أما وزير الموارد المائية جمال العادلي فلفت الى تجاوز الروتين في معالجة الازمة من خلال التعاون مع مجلس محافظة بابل حيت تمت معالجة تراكم نحو 90% من كميات الاسماك النافقة والبالغة اكثر من 15 الف طن” مشيرا الى ان “الاطلاقات المائية لم تقل عن اطلاقات الاعوام السابقة كما ان نوعيات المياه حافظت على جودتها”.
من جانبه قال رئيس مجلس محافظة بابل، رعد حمزة الجبوري، ان محافظة بابل تعد أكبر مدينة في الشرق الاوسط بإنتاج الاسماك،” مشيرا الى “وجود شكوك تتعلق باحتمالات وجود محاولة لضرب الاقتصاد العراقي من خلال ظاهرة نفوق الاسماك، مشددا على ضرورة معالجة التجاوزات على نهر الفرات ومنح صلاحية لدوائر البلديات في معالجة هذه الحالات”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة