راتب “صادم” لأعضاء البرلمان ويبحثون عن إيجار من مال الشعب!

سياسية 14/11/2018 1056
راتب “صادم” لأعضاء البرلمان ويبحثون عن إيجار من مال الشعب!
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ اوضح القيادي في تحالف سائرون جاسم الحلفي؛ اليوم الاربعاء؛ مقدار الراتب الذي يتقاضاه اعضاء مجلس النواب؛ مشيرا الى انه “لا يوجد أي مبرر لتسليمهم بدل ايجار بحدود ٣ ملايين دينار”.

وقال الحلفي؛ في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)؛ ان “نزعة العدالة الاجتماعية هي العنوان الأبرز في الحملة التي انطلقت عفويا في مواقع التواصل الاجتماعي؛ استنكارا لقرار مجلس النواب المرقم ٧٥٦ والمؤرخ في ٨/١١/٢٠١٨؛ بصرف مبلغ ثلاثة ملايين دينار شهريا كبدل ايجار لأعضاء مجلس النواب من غير سكنة بغداد”.

واضاف ان “الحملة جاءت ضمن سياق الاحتجاجات الشعبية المستمرة؛ التي كان من عناوينها رفض امتيازات الوزراء والنواب التي ترهق ميزانية الدولة وتوسع الهوة بين طبقات المجتمع المسحوقة والفئة الحاكمة وحلفائها من المنتفعين والمتهمين بالفساد”؛ لافتا اننا “ننتظر المثال الطيب من نواب الشعب وفي مقدمتهم ممثلو الإصلاح؛ وان يبرهنوا صدق تمثيلهم للشعب يعيشون معاناته ويسهرون على تلبية حاجاته الأساسية في العيش الكريم والسكن اللائق وفي التطبيب والتعليم وكل ما يحفظ حياة الانسان وكرامته”.

وذكر؛ “لا يتناسوا ابدا وقائع حملاتهم الانتخابية والشعارات التي رفعوها وما زالت تصريحاتهم طرية وهم يتحدثون باسم الشعب وعن تبني مطالبه وتلبية حاجاته والتمسك بقيم العدالة والعيش ببساطة وتواضع ورفض الامتيازات نتطلع ان تكون وعودهم صادقة، وليس كلاما ينتهي مفعوله بانتهاء الحملة الانتخابية”.

وقال الحلفي؛ “اسمحوا لي ان اقسم أعضاء مجلس النواب الى قسمين من حيث الواقع المعيشي: قبل ان يصبحوا نوابا للشعب كانت معيشة القسم الأكبر منهم متواضعة يسكنون بين الناس في الاحياء الشعبية؛ ولا يكاد اعلى راتب يحصل عليه أي منهم يتجاوز مليونا ونصف المليون دينار؛ وهذا القسم من النواب ليسوا غرباء على السكن والعيش في المناطق الشعبية حيث يمكنهم الاستمرار ضمن المستوى المعيشي التي سارت عليه حياتهم”؛ مضيفا “وحين نعلم ان راتب عضو مجلس النواب اليوم يبلغ حوالي ٨ ملايين دينار ندرك انه مبلغ كبير جدا يمكّن النائب من استئجار بيت جيد في مناطق مختلفة من بغداد مقابل مبلغ لا يتجاوز المليون دينار؛ وعليه فلا يوجد أي مبرر لتسليمه بدل ايجار بحدود ٣ ملايين دينار”.

وتابع “اما القسم الاخر من النواب الذين كانوا يعيشون اصلا في ترف وابهة، لا رهان لي على مواقفهم، هم يسعون الى تعظيم مكاسبهم الشخصية وحماية مصالحهم الخاصة؛ لا شأن لهم بفقراء العراق وكادحيه هؤلاء لهم موارد اخرى!؛ لا يعتمدون على راتب مجلس النواب وان مبلغ ٣ ملايين دينار لا يرفع من مستوى معيشتهم العالي أصلا؛ لان لديهم امكانية الانفاق من مالهم الخاص لاستئجار أي بيت حتى وان تجاوز ايجاره ٣ ملايين دينار في المنطقة الخضراء!”.

ولفت الى ان “في قبول النواب هذا الامتياز ابتعادا عن الناس؛ واستفزازا لمن يفتقدون حتى السكن البسيط جدا؛ وضرب عرض الحائط بمشاعر المحتاجين انه بذخ لا مبرر له في بلد تعصف فيه البطالة بحياة ملايين المواطنين؛ الذين لا يتمنون اكثر من فرصة عمل تضمن لهم راتبا لا يبلغ عُشر راتب عضو مجلس النواب”؛ مشيرا الى ان “ما نأمله من النواب الذين حملوا أحلام فقراء الناس ومطالبهم المشروعة ان يرفضوا هذا الامتياز، ويضربوا مثلا في الترفع والزهد”.

وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي؛ وافق على منح بدلات ايجار بمقدار 3 ملايين دينار لاعضاء مجلس النواب.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة