مطالبة عاجلة للحكومة بشأن قصف قرية عراقية

سلايدر 16/11/2018 240
مطالبة عاجلة للحكومة بشأن قصف قرية عراقية
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ طالبت كتلة الجيل الجديد الكردية، الحكومة بإستدعاء السفير التركي لدى العراق، بسبب وقوع ضحايا مدنين أثر قصف الطائرات التركية لقرية عراقية في محافظة دهوك شمالي البلاد.
وذكر بيان للحركة تلقت وكالة كلكامش برس؛ نسخة منه ان “الحكومة العراقية مطالبة بوضع حد لإنتهاكات القوات التركية الهجوم الذي استهدف أمس قرية (أردنة) في قضاء آميدي التابع لدهوك والتي تخلو من أي وجود لحزب العمال الكردستاني الذي يعتبر أمراُ غير مبرر، وهي منطقة من المناطق الآهلة بالسكان ويعيش فيها العشرات من القرويين الذين يعتمدون على الزراعة وتربية المواشي”.
وأضاف ان “استمرار القصف التركي وصمت الحكومة العراقية والمجتمع الدولي تجاهه ساهم في زيادة أعداد الشهداء وإخلاء عشرات القرى والمناطق المنتجة زراعياً، ومنذ بداية العام الحالي وإثر القصف الجوي التركي في حدود محافظة دهوك فقط، استشهد عشرة أشخاص”.
وأدانت كتلة حراك الجيل الجديد في مجلس النواب “بشدة القصف الجوي الذي نفذته القوات التركية في المنطقة آميدي وأدى لإستشهاد ثلاثة مدنيين عزل كانوا يعملون في مزارعهم”.
ولفت الى انه “وفي الوقت الذي يُعتبر هذا القصف والعمليات الجوية السابقة التي نفذها الطيران الحربي التركي إنتهاكاً صارخاً لسيادة أراضي العراق لم نر أي موقف جدي من الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان من أجل وضع حد للإساءة والانتقاص التي يتعرض لها مواطنو البلاد”.
وأوضح ان “اللجوء الی الصمت من قبل الحكومة ومجلس النواب وإقليم كردستان يعتبر خياية لليمين الدستورية التي أدوها أمام الشعب العراقي لوحدة وسيادة الشعب وأرض العراق”.
وطالبت الكتلة الكردية رئيس الوزراء والبرلمان ووزير الخارجية باتخاذ خطوات عاجلة وهي “إدانة الهجوم وتقديم المعونات لذوي الضحايا، وإستدعاء السفير التركي للإستجواب وإبلاغه الصريح بأن الاراضي العراقية ذات سيادة ولا يجوز لأي دولة انتهاكها، وتشكيل لجنة برلمانية لتعويض المتضررين من الهجوم وتفقد أهالي الضحايا”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة