رئيس الجمهورية يصدر بياناً حول تظاهرات البصرة بعدة مطالبات

سياسة 12/07/2018 142
رئيس الجمهورية يصدر بياناً حول تظاهرات البصرة بعدة مطالبات
+ = -

سياسية؛ كلكامش برس- اصدر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الخميس، بياناً حول التظاهرات التي تشهدها محافظة البصرة تضمن عدة مطالبات للحكومة الاتحادية والمحلية فضلا عن التأكيد على حماية امن المواطنين والممتلكات العامة.

ونقل بيان رئاسي، عن معصوم القول “شهدت عدد من مناطق محافظة البصرة خروج تظاهرات وتجمعات احتجاجية لمواطنين معظمهم من العاطلين عن العمل وذوي الدخل الضعيف، مطالبين بإيجاد فرص عمل لهم وتوفير الخدمات كما يدعون الى تحسين شروط حياتهم الاقتصادية والخدمية، فضلا عن رفضهم مظاهر الفساد والاحباط في مختلف المجالات”.

واضاف، “وقد تطورت تلك الاحتجاجات لتشهد في وقت لاحق قيام متظاهرين معدودين باقتحام مقرات لمؤسسات نفطية في حقل القرنة، والحاق اضرار في مبان وممتلكات تعود لدوائر حكومية ومكاتب لشركات نفطية اجنبية، ما اسفر عن مواجهات أدت إلى سقوط جرحى واصابات بين المواطنين العزل”.

وتابع معصوم، “اننا اذ نهيب بكافة أبناء شعبنا لاسيما المتظاهرين المحتجين إلى تغليب الهدوء والالتزام بالقانون وضبط النفس وعدم الحاق الضرر بالمباني والممتلكات الحكومية ومقرات الشركات النفطية، ندين اي اعتداء على الموظفين الاجانب والعراقيين”.

ودعا السلطات الأمنية الى “التحقيق العاجل بشأن اية تجاوزات ومحاسبة المقصرين”، داعيا الحكومة المحلية في المحافظة والحكومة الاتحادية الى “العمل الجاد والفوري للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة، واتخاذ خطوات جدية وعملية لتحسين الخدمات لا سيما  الكهرباء والمياه والصحة والخدمات العامة ومعالجة الصعوبات التي يقاسي منها المواطنون في مختلف مناطق المحافظة”.

وطالب القوات الامنية في البصرة “بحماية أمن المواطنين وضمان حق المتظاهرين بالتعبير السلمي عن مطالبهم ومشاعرهم”، مشددا على “منع حرف التظاهرات عن مسارها الصحيح والعمل على حماية الأموال والاملاك العامة والخاصة”، داعيا “المتظاهرون الى الابتعاد عن المؤسسات الحكومية الحيوية وحقول النفط”.

وتابع معصوم، “نرحب في هذه المناسبة باتخاذ الحكومة الاتحادية جملة قرارات عاجلة لاحتواء هذه الازمة وبتشكيلها لجنة وزارية لمتابعة الاوضاع في المحافظة، كما ندعم مباشرة وزارة النفط بتنفيذ اعلانها الالتزام بتوفير 10 الاف درجة وظيفية على قطاع النفط لأبناء المحافظة في اسرع وقت، فاننا نجدد التأكيد دون كلل على الضرورة القصوى لحل كافة المشاكل وانهاء كل اشكال التوتر على أساس الدستور والقوانين السائدة، كما نشدد على ضرورة عودة حياة المواطنين في محافظة البصرة الى حالتها الطبيعية بشكل عاجل ودائم”.

وبين “اننا نأمل واثقين أن يراعي الجميع كل ذلك وأن يسعوا معاً من أجل عمل جاد ومثابر على ضبط النفس واتاحة الجو المناسب لحلول سلمية بناءة ودستورية تحمي المصالح الوطنية العليا بموازاة تلبية حقوق المواطنين وتحسين ظروف حياتهم اليومية”.

وكانت اللجنة الوزارية في محافظة البصرة، علنت اليوم الخميس، عن وضع ثلاث خطط لتنفيذ مشاريع محافظة البصرة.

ونقل بيان لخلية الاعلام الحكومي، عن رئيس اللجنة وزير النفط جبار اللعيبي القول،  ان “اللجنة وضعت ثلاث خطط لتنفيذ المشاريع الخاصة بمحافظة البصرة، وتم تصنيفها الى خطة عاجلة الامد تنفذ خلال اسبوعين الى شهر واحد، تتعلق بمحاور الخدمات (المياه والكهرباء والصحة والخدمات العامة والام)، وخطة متوسطة الامد فترة تنفيذها 3-6 اشهر وخطة بعيدة الامد لا تتجاوز السنتين”.

واوضح، “بالنسبة لموضوع الماء والملوحة، قررت اللجنة الوزارية نصب وحدة تحلية المياه بطاقة 3 الاف متر مكعب وايقاف التجاوزات وضخ كميات من المياه لشط العرب لتقليل الملوحة، فضلا عن ذلك تنفيذ الخطط الاستراتيجية الموضوعة سابقا فيما يخص القرضين الياباني والبريطاني، ومنح دائرة ماء البصرة (2مليار دولار) لتحسين وتطوير قطاع الماء الصالح للشرب و تزويد وتجهيز المواطنين بالماء الصالح بكميات اضافية”.

وبين “فيما يخص الكهرباء اوضح رئيس اللجنة الوزارية انه سيتم زيادة ساعات التجهيز بعد استئناف العمل بالخط الايراني اليوم او غدا “، مبينا ان “اللجنة قررت تخصيص 10 الاف فرصة عمل لأبناء المحافظة وسوف يتم تقسيمها بحسب الكثافة السكانية للأقضية والنواحي المشمولة بالتعيينات”.

وتشهد محافظة البصرة، تظاهرات للمطالبة بتوفير الخدمات وتحسين المستوى المعاشي عبر توفير فرص العمل للعاطلين.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة