صورة.. تركيا غاضبة من “الحقيقة المرة”

كل الأخبار 17/11/2018 335
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ “الحقيقة مرة”؛ عبارة أقرب ما تكون لوصف حالة التحالف الموجود بين واشنطن و”وحدات حماية الشعب الكردية”؛ والتي لطالما كانت مصدر ازعاج وقلق للحكومة التركية الحالية والرئيس رجب طيب أردوغان.

وأثارت صورة عشاء مشترك في منبج السورية بين جنود أمريكيين وعناصر من وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا؛ امتعاضا عند مسؤولين أتراك رفيعي المستوى على اعتبار أن “وحدات حماية الشعب” تصنف كمنظمة إرهابية عند الحكومة التركية.

وعلى مبدأ المثل الشعبي الذي يقول “لا عين تشوف ولا قلب يحزن”؛ قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار؛ أثناء حديثه في ملتقى دولي حول الأمن بكندا:

إن الصور المتداولة لأفراد من الجيش الأمريكي أزعجت الشعب التركي؛ ما نتوقعه هو أن توقف الولايات المتحدة تعاونها مع الجماعة الإرهابية لوحدات حماية الشعب الكردي كما وعدونا بذلك.

وظهرت قبل أيام من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، صورة لجنود أمركيين في منبج السورية، شمالي البلاد، على مقربة من الحدود مع تركيا، وهم يتناولون وجبة العشاء مع مقاتلين أكراد.

وأدرجت تركيا “وحدات حماية الشعب” ضمن قائمة المنظمات الإرهابية وتعتبره فرعا سوريا لحزب العمال الكردستاني الذي يصنف إرهابيا في قوائم أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي.

بينما تعتمد واشنطن على تلك القوات في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) في سوريا، وقد تم بالفعل طرده من مدينة الرقة السورية أكبر مراكزه هناك.

وقال الوزير التركي إنه من غير المقبول أن تقدم الولايات المتحدة أسلحة ودعما جويا وعربات لوحدات الشعب الكردي حتى بعد تحييد تنظيم “داعش” بالمنطقة على نطاق واسع.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة