بالوثيقة.. مطالبة بمحاكمة شخصيات سياسية بـ”تهمة الخيانة”

سلايدر 21/11/2018 635
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ طالب النائب عن تحالف الفتح، عدي عواد، رئيس مجلس النواب بتشكل لجنة تحقيقية في قضية تأخير مستحقات الحشد الشعبي إستنادا الى الوثائق التي تبين تعمد تأخرها.
وقال عواد في بيان تلقت وكالة كلكامش برس؛ نسخة منه ان “تأخير مستحقات الحشد الشعبي يعتبر استخفافاً من قبل المتورطين بسيادة الدولة لأسباب وغايات سياسية”.
وأضاف، ان “التضحيات التي قدمها أبناء الحشد الشعبي هي من حفظت هيبة وسيادة العراق وبقاء الحياة واستمرار العملية السياسية”.
وطالب عواد “إستناداً الى المواد القانونية في النظام الداخلي نطالب بتشكيل لجنة تحقيقية للكشف عن خفايا هذا العمل وإحالة المقصيرين الى القضاء بتهمة الخيانة”.
وكانت المديرية المالية العامة للحشد الشعبي، باشرت الخميس الماضي، باعداد بودرات ملحق لزيادة رواتب منتسبي الحشد ليتم توزيعها خلال الاسبوع المقبل (الجاري).
وقالت المديرية في بيان لها ان الزيادات بالشكل الآتي:
– الراتب الاسمي 188 الف دينار.
– الخطورة: 350 الف دينار.
– نقل: 20 الف دينار.
– زوجية: 70 الف دينار.
– أطفال: 15 الف دينار للطفل الواحد.
– شهادة: 28 ألف دينار لخريجي الإعدادية.
– خاصة: 118 ألفاً و800 دينار.
– مساهمة تقاعدية: 28 ألفاً و200 دينار حيث سستقطع لاغراض التقاعد.
وأضاف البيان “سوف يوزع الملحق باحتساب الفرق بين الراتب الذي تم توزيعه مسبقا والراتب الحالي”، مشيرا إلى أن “الزيادة ستشمل 122 الف منتسبا وستصرف اعتبارا من 1 تشرين الثاني 2018”.
واوضح انه “بذلك يصبح الراتب للمنتسب المتزوج ولديه طفل مليون و148 الفاً و200 دينار، وللأعزب مليون و63 الفاً و200 دينار، مع مراعاة استقطاع التقاعد والذي يبلغ 28200 لجميع المنتسبين”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة