نواب نينوى يهاجمون المحافظ ويلوحون بهذا القرار

محلية 28/11/2018 203
نواب نينوى يهاجمون المحافظ ويلوحون بهذا القرار
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ أستنكر نواب محافظة نينوى ما وصفوه بـ”التصرف غير المسؤول” لمحافظ نينوى نوفل العاكوب بحق مدير مدرسة وإهانته لشريحة المعلمين” عادين هذا التصرف “المسيء تطاولاً على حرمة المؤسسة التربوية”.
وعزا نواب نينوى في بيان مشترك لهم تلقت وكالة كلكامش برس؛ نسخة منه هذا التصرف الى “غياب نصوص قانونية رادعة بحق من يعتدي على المعلمين، وغياب العلاقة الحقيقية بين المجتمع المحلي والمدرسة نتيجة جهل المجتمع بأهمية دور المعلم في بناء الأجيال”.
وطالبوا “مجلس المحافظة اخذ دوره الرقابي في محاسبة المحافظ وممارسة صلاحيته بحقه على خلفية إهانة العملية التربوية، وبخلاف ذلك سيلجأ مجلس النواب الى مساءلة مجلس المحافظة والمحافظ على لتقصيره وعدم القيام بواجبه الرقابي”.
كما طاب نواب نينوى “مجلس النواب ولجنة التربية والجهات المعنية على ضرورة تشديد العقوبات، ضد كل من يقوم بالاعتداء على المعلم أو المؤسسات التربوية والتعليمية، وذلك مع ازدياد حالات الاعتداء على المعلمين، في الفترة الأخيرة، والتي أصبحت تشكل ظاهرة مؤرقة وخطيرة”.
ورفضوا “بأي شكل من الأشكال الاعتداء على المعلمين وان هيبة المعلم وكرامته من هيبة الوزارة، كما ندعو المجتمع المحلي للتصدي لمظاهر الاعتداء على المعلمين، وذلك تقديرا للدور الكبير الذي يقوم به المعلمون في بناء وتنشئة أجيال المستقبل”.
ولف البيان الى ان “النواب باعتبارهم كمراقبين ومشرعين سنسعى لإعطاء المعلم حصانة تعيد هيبته، وفرض الأمن والأمان لمن يشاركون في بناء الجيل الذي يبني هذا الوطن”.
واستهجنوا “وبنفس القدر إستخدام العنف والضرب ضد الطلاب من قبل المعلم لما يتركه هذا السلوك من آثار سلبية على نفسية الطالب وسلوكيته لاحقا وعلى المعلمين ان يتصفوا بالحلم في التعامل مع الطالب ولا يمكن أن تفرض الهيبة بالأسلوب التعسفي وعلى المربين ان يكونوا على قدر المسؤولية واحترام القوانين والأنظمة المتبعة في التعامل مع طلبتهم ضمن سور المدرسة لخلق جيل بثقافة بعيدة عن ثقافة العنف”.
وكان محافظ نينوى، نوفل حمادي السلطان، قد ظهر في مقطع فيديو وهو يوجه الإهانات والشتائم والتهديد لمدير مدرسة (عبد الله بن جابر) في مدينة الموصل، أحمد شخير، لقيام الأخير بضرب الطلبة بعنف، وقرر نقله الى قضاء البعاج الحدودي مع سوريا.
وأثار مقطع الفيديو ضجة في الرأي العام للطريقة العنيفة والتعامل الغليظ من المحافظ مع المدير.
وأعلن مكتب المحافظ في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء التوصل الى تسوية لحل الخلاف بين السلطان ومدير المدرسة في “جلسة عشائرية” حضرها أعضاء في مجلس محافظة نينوى ومسؤولين بمديرية تربية المحافظة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة