الكهرباء تتحدث عن وضع خطة بديلة لتوفير الطاقة

كل الأخبار 16/07/2018 115
الكهرباء تتحدث عن وضع خطة بديلة لتوفير الطاقة
+ = -

محلية؛ كلكامش برس- أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الاثنين، عن وضع خطة بديلة عن استيراد الطاقة الكهربائية من إيران.

ونقل بيان للوزارة عن الوزير قاسم الفهداوي، ذلك خلال لقاءه مع عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني المعنية بالخدمات القول ان “منظمات المجتمع تستطيع أن تفعل الكثير لنقل الصورة الحقيقية لعمل الوزارات الخدمية وعلى رأسها وزارة الكهرباء، حيث بإمكانها أن تخفض المشكلة وصولاً إلى حلها، ونحن كوزارة فأن دورنا أن نضعها بالصورة الكاملة من خلال فهم المشكلة والاهتمام بها مع مراعاة ظروف البلاد”.

وأضاف ان “التقرير الذي أصدرته وزارة التخطيط والتعاون الانمائي عن حجم الدمار الذي تعرضت له المؤسسات الخدمية في العراق من قبل عصابات داعش الإرهابية وكان لوزارة الكهرباء أكثر من ٥٠% من نسبة الدمار، وباقي النسبة وزعت على المؤسسات الخدمية الأخرى، وهذا دليل على أن إرهابيي داعش كان لديهم برنامج معد مسبقاً لإيذاء الشعب العراقي”.

وأوضح الفهداوي، أن “ملاكات وزارة الكهرباء هي أول الملاكات التي قدمت الخدمات إلى المناطق المحررة”.

وتطرق الفهداوي، الى أوضاع البصرة، مبينا ان “الوزارة في صيف كل عام تضع الأولوية في تجهيز الطاقة الكهربائية لمحافظة البصرة، كون المحافظة تعاني من ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة مقارنة بالمحافظات الأخرى، لكن حدثت مشكلة خارج إرادة الوزارة بتوقف تجهيز الطاقة الكهربائية من الخط الإيراني، فضلاً عن توقف العديد من مشاريع خطوط نقل الطاقة المحالة من قبل مجلس محافظة البصرة إلى مقاولين تلكؤوا بتنفيذ تلك المشاريع، وعلى هذا الأساس طلبت الوزارة من محافظة البصرة ومجلسها أن يستحصلوا موافقة مجلس الوزراء لتحويل تنفيذ هذه المشاريع من قبل وزارة الكهرباء”.

ولفت الى ان “الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الطاقة الكهربائية من الجمهورية الإسلامية في إيران بعد ما أعلن الجانب الإيراني عدم تمكنه من إعادة خطوط الاستيراد الأربعة إلى الخدمة من جديد”.

ولفت البيان الى ان “ممثلي منظمات المجتمع المدني أبدوا استعدادهم للتعاون مع الوزارة من خلال تثقيف المواطنين وعقد ندوات ولقاءات لحثهم على ترشيد الاستهلاك وعدم الإسراف والهدر في الطاقة الكهربائية والالتزام بتسديد أجورها”.
وتشهد بعض المدن والمحافظات في العراق، منذ عدة أيام تظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.

وتضمنت التظاهرات اعمال شغب واعتداءات ادت الى سقوط مصابين والحاق اضرار بممتلكات الدولة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة