بالصور.. أخطر طريق في الإقليم لهذا السبب

محلية 04/12/2018 537
بالصور.. أخطر طريق في الإقليم لهذا السبب
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ يعتبر طريق ناحية سرقلا الى جمجمال والذي يربط كلار وكفري بجمجمال وكركوك من اخطر الطرق في اقليم كردستان، وبسبب العصابات وقطاع الطرق، وقعت العديد من حالات القتل والسرقة وقطع الطريق امام المواطنين، فضلا عن اعتقال العديد من الارهابيين على الطريق.

ويقول سنكر حميد الناشط المدني في كرميان في تصريح صحفي انه مع الفائدة الكبيرة للطريق لاختصار الطريق بين مدن كلار وكفري وجمجمال، اضافة الى ربطها ببعضها والتسهيلات التي يقدمها لعدد من القرى والنواحي، الا انه اصبح من الطرق الخطرة.

واضاف حميد، انه بسبب قطاع الطرق، تم حتى الان ارتكاب العديد من الجرائم المختلفة على الطريق وان جميع المجموعات على الطريق من اهالي المنطقة ولديهم معرفة تامة بحدود المنطقة.

ويوضح حميد ايضا، انه بسبب خطورة الطريق، يتخوف المواطنين وسائقي السيارات بعد حلول الظلام وخاصة في الليل المرور عبر الطريق، بسبب الاحتمال الكبير من توقيفهم من قبل قطاع الطرق والجماعات الارهابية.

ويمتد طريق ناحية سرقلا الى كفري بطول اكثر من 100 كيلو متر وبسبب انه لا تقع اي مدينة كبيرة على الطريق، فان الطريق لا يكون مزدحما ويطغى عليه الخلو من المارة.

ويقول نبز احمد وهو مواطن من كرميان والذي يمر من الطريق ان الجماعات على الطريق كانت في السابق تقوم اكثر باعمال السرقة من الذين كانوا يمرون عبر الطريق وقاموا بقطع الطريق امام سائقي السيارات.

واشار الى ان خلو الطريق هو عبارة عن تسهيل لتلك الجماعات يمكنهم من قطع الطريق امام المواطنين وفي اكثر الاحيان يقومون بوضع عوائق حتى تخفف السيارات من سرعتها ويقومون بايقاف السائقين، الامر الذي يشكل خطرا على الاشخاص الذين يمرون من الطريق.

ويضيف احمد، ان طريق سرقلا الى جمجمال يقدم تسهيلات كبيرة ويربط العديد من القرى والنواحي والمناطق ببعضها، ويقرب بين المناطق خاصة بعد تعبيده.

وتقع اعمال قطع الطريق امام المواطنين في وقت يتواجد على الطريق نقاط للشرطة والاسايش وشرطة المرور.
وقال المتحدث باسم شرطة كرميان، علي جمال قدوري، ان طريق سرقلا الى جمجمال وزنانه شهد في الماضي جريمة قتل وحالتي سرقة واختطاف من قبل الجماعات والعصابات على الطريق.

واضاف، انه تم حتى الان اعتقال ثلاث عصابات، اخرها كانت ثلاثة اشخاص، كانوا الاسبوع الماضي بصدد قطع الطريق امام سائقي سيارات الحمل والحصول على مبالغ مالية منهم.

واوضح قدوري، ان تلك الجماعات غالبيتهم مراهقين ومن اهالي المنطقة وليسوا جماعات منظمة وكبيرة، مشيرا الى انه ولهذا الغرض تم وضع خطط جديدة مع شرطة السليمانية والقوات الامنية، ومن الان فصاعدا سيتم نصب مفرزة كبيرة على الطريق عدا نقاط التفتيش المتواجدة على الطريق.

ويقول المتحدث باسم شرطة كرميان، ان الطريق يمر الى حد ما بمنطقة خالية وجبلية، ولا تعمل خطوط الاتصال في غالبية المناطق، لذلك يحتاج الطريق الى رقابة اكثر.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة