بوش يتسبب بمشادة نسائية بين العراق والكويت

سلايدر 04/12/2018 1112
بوش يتسبب بمشادة نسائية بين العراق والكويت
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أبدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، استغرابها من قيام الإعلامية الكويتية، فجر السعيدـ بالترحم على الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش الأب، وتعزية شعبها بوفاته.
، مبينة ان بعض الأصوات الكويتية مازالت تتعامل بجهل وسذاجة مع قضية (الغزو والتحرير) بشكل يهين الشعب الكويتي .
وقالت نصيف في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم،ان “تعزية المدعوة (فجر السعيد) لشعبها بوفاة بوش الأب (المحرر للكويت) لا تسيء الينا كعراقيين لا من قريب ولا من بعيد، فبإمكان هذه الذليلة أن تمسح أرضية منزل بوش أو تعمل خادمة أو عاملة متطوعة في مزرعته، فالأمر لايعنينا بقدر ما هو إساءة وإهانة لشعبها وتقزيم له، الى درجة تجعلنا نستغرب من هذا الكم الهائل من الجهل والسذاجة لدى هذه الكويتية التي يفترض انها إعلامية”.
وأضافت نصيف “كما نستغرب أيضا من موقف بعض العراقيين تجاه ربيبة المخابرات الإسرائيلية (فجر السعيد)، إذ كيف يوافق أي سياسي أو مثقف عراقي ان يستقبلها أو يزورها؟ عار على من يسمح بدخولها العراق، وعار على من يجعل هذه الملقبة بـ (بازوفت العرب) ضمن الكروبات العراقية ويتملق لها”.
وكانت الكويت أطفأت أول أمس أنوار أبراجها حدادا على وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب.
وذكرت صحيفة “القبس” الكويتية أن هذه الخطوة هي “تقدير لدوره الكبير في تحرير البلاد من براثن الغزو العراقي الغاشم”.
وتم وضع صورة الرئيس الأمريكي الراحل، وعلمي دولة الكويت والولايات المتحدة الأمريكية على واجهة البرج.
وقد توفي الرئيس الـ 41 للولايات المتحدة الأمريكية جورج بوش الأب السبت الماضي عن عمر تجاوز الـ 94 عاما.
وترأس بوش الأب الولايات المتحدة خلال مرحلة انتهاء الحرب الباردة بين عامي 1989 و1993، وشهدت فترة حكمه قيادة واشنطن تحالفا عسكريا خاض حرب تحرير الكويت بعد غزوها من قبل نظام الرئيس المخلوع صدام حسين.
ونشرت الكاتبة الكويتية، فجر السعيد، السبت الماضي، تغريدة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، بعد وفاة الرئيس بوش الأب جاء فيها: “الله يعظم أجر الكويت في بطل التحرير الراحل جورج بوش”.
وعلقت الاعلامية السعيد على الانتقادات لها بتغريدة أخرى قالت فيها: “في اخوه عراقيين زعلانين إني انعي الراحل العظيم جورج بورش .. ياخوي ترا هذا قائد قوات التحرك العالمي لتحرير بلادي الكويت ممن غزاها واحتلها وشردنا سبع شهور لاجئين بلا وطن … وتقديره بقلبونا … إنت مختلف معاه هذا أمر يخصك .. انتقده وصدقني لن اعترض في صفحتك انت حر بمد”.
وأضافت “عاشت بلادي الكويت التي لاتنكر معروف مع موقف معها وساندها في محنتها … كنت اتكنى حدا تام في البلد لمدة يوم مع تنكيس الاعلام ولكن الشيوخ أبخص”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة