حرب : صفعات جلسة اليوم أنهت العرس السياسي بين الفتح وسائرون

سياسية 04/12/2018 781
حرب : صفعات جلسة اليوم أنهت العرس السياسي بين الفتح وسائرون
+ = -

سياسية كلكامش برس؛ رأى الخبير القانوني طارق حرب ان (الصفعات) البرلمانية التي شهدتها جلسة البرلمان لهذا اليوم أنهت العرس السياسي بين الفتح وسائرون.
وقال حرب في بيان له تلقت كلكامش برس نسخة منه ان جلسة البرلمان اليوم أكدت عدة حقائق منها انها وجهت أول صفعة برلماني لرئيس الوزراء اذ انه لم يسمح له بدخول قاعة البرلمان وبعد انتظار في كواليس البرلمان أضطر الى مغادرة البرلمان دون أن يحقق غرضه بالتصويت على مرشحيه للوزارات لا بل دون أن يسمح له بالدخول للبرلمان ودون أن يسمح له بالكلام الى النواب وهي مسألة عظيمة اذا علمنا ان ذلك يحصل في بداية العهد والحكم لا سيما وأن الرفض لم يكون مقتصراً على رئيس الوزراء فقط وانما على الذين دعاهم كضيوف معه الى البرلمان وهم المرشحون كوزراء.
واضاف ان الصفعة البرلمانية الثانية هي تم توجيهه لرئيس البرلمان الذي أعلن اكتمال النصاب وبعدها تبين عدم صحة قوله اذ تبين ان النصاب لم يتحقق خلاف ادعاء رئيس البرلمان ولا تقول انه حمل راية التصويت على المرشحين، اما الصفعة القليلة الوطأة فوجه للمرشحين الذين حضروا ممنين النفس بأن دقائق تفصلهم عن الحصول على لقب معالي الوزير اذ رجعوا وهم لم يحصلوا على هذا اللقب لا بل كان استبعادهم بشكل جسيم.
واشار الى ان تمنيات رئيس الجمهورية واعلانه ضرورة الاسراع باكمال مجلس الوزراء والكابينة الوزارية فلم تجدي نفعا .
واوضح ان ماحصل مساء اليوم يتطلب اعادة النظر بالعملية السياسية ككل اذ ان الحسابات أهتزت في أول امتحان وتحول الى صفعات برلمانية فهل يحسب ذلك للجبهة الايرانية أم للجبهه الامريكية وهل سيستمر رئيس الوزراء في مشروعه على الرغم من الصفعة البرلمانية الكبيرة .
وكان من المقرر ان يصوت مجلس النواب خلال جلسته اليوم الثلاثاء على استكمال الكابينة الوزارية المؤلفة من 8 وزارات الا ان الخلافات حول المرشحين ابرزهم مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض تسببت بكسر نصاب الجلسة وفشل تمرير المرشحين.
وبعد عدم التوافق على المرشحين غادر رئيس مجلس الوزراء والمرشحين مبنى البرلمان.
واجلت رئاسة مجلس النواب؛ فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية الى يوم الخميس المقبل . انتهى

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة