إجراءات لتوفير المياه الصافية في البصرة وشركة كويتية ترفد المحافظة بالماء

محلية 17/07/2018 93
إجراءات لتوفير المياه الصافية في البصرة وشركة كويتية ترفد المحافظة بالماء
+ = -

محلية؛ كلكامش برس- أعلنت اللجنة الوزارية في محافظة البصرة، اليوم الثلاثاء، عن ابداء شركات استعدادها لنصب محطات تصفية مياه متنقلة ودائمية في محافظة البصرة بفترة قياسية.

ونقل بيان لخلية الاعلام الحكومي، عن رئيس اللجنة المكلفة بتحسين الواقع الخدمي بمحافظة البصرة، وزير النفط جبار اللعيبي القول انه تم “تكثيف الاتصالات مع الشركات المعنية المتخصصة لتجهيز طلبيات عاجلة لمحطات تصفية وتوفير الماء الصالح للشرب ومنها المحطات المتنقلة والدائمية، فضلا عن تلقيها عددا من العروض لتنفيذ مشاريع خدمية عاجلة لأبناء المحافظة”.

وأوضح، انه “ومن خلال لقاءاته واتصالاته المكثفة يعمل على تشجيع الشركات الدولية المتخصصة على الإسراع في التعاقد مع الجهات المعنية بعيدا عن البيروقراطية والروتين والتعليمات والفساد والمساومات والصراعات والتقاطعات السياسية والمصالح الضيقة التي عطلت العديد من المشاريع الخدمية الملحة لابناء المحافظة طيلة السنوات الماضية”.

وشدد على “جميع الجهات المعنية ضرورة مغادرة الأساليب والآليات العقيمة والمتخلفة، ووضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار”، لافتا الى ان “عددا من الشركات المتخصصة قد ابدت استعدادها لنصب محطات تصفية مياه متنقلة ودائمية في محافظة البصرة بفترة قياسية لا تتجاوز الشهرين توفر من خلالها كميات كبيرة من المياه الصالحة للشرب”.

وتابع “سيتم عرض كل ذلك من قبله على مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات اللازمة وذلك من اجل الإسراع في تنفيذ هذه المشاريع الحيوية والضرورية خلال الفترة القصيرة المقبلة”.

وأشار اللعيبي الى ان “احدى الشركات الكويتية قد بادرت بضخ كميات كبيرة من الماء الصالح للشرب يوميا الى محافظة البصرة، لحين نصب وحدات تصفية مياه جديدة في عدد من الاقضية والنواحي والقرى التابعة للمحافظة”، مثمنا مبادرة الاشقاء في تعزيز العلاقات الثنائية.

ولفت الى ان “اللجنة تعكف على معالجة الحاجات الضرورية والملحة للمحافظة من خلال الحلول الواقعية التي تقع ضمن الاولويات التي تهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة لابناء المحافظة”.

وتشهد بعض المدن والمحافظات في العراق، منذ عدة أيام تظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.

وتضمنت التظاهرات اعمال شغب واعتداءات ادت الى سقوط مصابين والحاق اضرار بممتلكات الدولة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة