حرب العراق تُسقط إيران أمام الكويت في كأس آسيا

رياضية 09/12/2018 194
حرب العراق تُسقط إيران أمام الكويت في كأس آسيا
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ حملت النسخة السابعة من كأس آسيا لكرة القدم، والتي أقيمت في الكويت في الفترة بين 15 و30 سبتمبر/أيلول عام 1980، مفاجأة غير سعيدة للمنتخب الإيراني، والذي تنافس مع 9 منتخبات أخرى على لقب تلك النسخة.

فقد شهد منتصف النسخة السابعة من كأس آسيا، بداية الحرب بين العراق وإيران، وأبدى التلفزيون الكويتي حينها دعمه للعراق في الحرب، وبدأ في رفع معنويات العراقيين، والذين لم يكونوا مشاركين في تلك النسخة.

وفي المقابل، تأثر المنتخب الإيراني سلبياً بهذه الأجواء، لا سيما اللاعب حسن روشن، والذي قتل شقيقه في أول أيام الحرب.

وتسبب تلك الأجواء السلبية، في تراجع مستوى المنتخب في آخر البطولة، مع العلم أن المنتخب الإيراني تأهل مباشرة بصفته حاملاً للقب، والذي فاز به في النسخة السادسة.

وشارك في النسخة السابعة، 10 منتخبات، وتم توزيعهم على مجموعتين، وكل واحدة تضم 5 فرق.

وبدأ المنتخب الإيراني بقوة، وتصدر المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، وبفارق الأهداف عن كوريا الشمالية في المركز الثاني.

وتعادلت إيران بدون أهداف مع سوريا، في أولى مبارياتها بالمجموعة، ثم مع الصين 2-2 في الجولة الثانية، وفازت على بنجلاديش 7-0 في الجولة الثالثة، وعلى كوريا الشمالية 3-2، في الجولة الرابعة الأخيرة.

وكان الفائز وقتها يحصل على نقطتين، والمتعادل على نقطة.

وبعد اندلاع الحرب، خسرت إيران 1-2 من الكويت، ثاني المجموعة الثانية، في مباراة الفريقين بالدور قبل النهائي.

وتمكنت إيران في النهاية، من الفوز بالمركز الثالث بالفوز على كوريا الشمالية 3-0، في حين تُوجت الكويت بلقب البطولة لأول مرة بتغلبها على كوريا الجنوبية 3-0، في المباراة النهائية، وسجل أهدافها وقتها سعد الحوطي في الدقيقة 8، وفيصل الدخيل هدفين في الدقيقتين 34 و69.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة