التفاصيل الكاملة عن جريمة قتل معلم لتلميذ

كل الأخبار 10/12/2018 1165
+ = -

محلية كلكامش برس؛ يعتزم ذوي الطفل حسن العتابي البالغ من العمر 9 سنوات الذي توفي بعد تلقيه ضربة مميتة على رأسه من قبل معلمه في المدرسة بمقاضاة الجاني عبر الطرق القانونية .
وقال والد الطفل أنه تم نقل الطفل إلى المستشفى بعد عودته من المدرسة، حيث أغمي عليه، وأكدوا له في المستشفى أن الطفل تعرض لضربة قوية مميتة.
وتحدث صديق الطفل الذي كان معه في الصف أن: “الأستاذ ضرب الطفل حسن ضربة قوية على رأسه، فاحمرت عيناه ولكن حسن لم يبك فقد خاف من أن يضربه الأستاذ مرة أخرى، فالتزم الصمت، حتى الخروج من الصف”.
وأكد الأفراد المتبقون من عائلته أنهم سيلجأون إلى الطرق القانونية أولا لأخذ حق ابنهم، خاصة بعد إصدار الحكومة قانونا منعت فيه ما يُعرف بالدكة العشائرية.
وينتظر ذوو الضحية الإجراءات القانونية لإلقاء القبض على المعلم وإجراء التحقيقات اللازمة معه، حتى لا تتكرر هذه الحالة مع طلبة آخرين أرسلهم ذووهم لينهلوا العلم لا الموت.
وتسجل العاصمة العراقية بغداد عشرات الحالات شهريا، من الاعتداءات اللفظية والجسدية على الطلبة من قبل بعض الملاكات التعليمية.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة