البنك الدولي يُقدر تكاليف إعمار نينوى

اقتصادية 11/12/2018 410
+ = -

إقتصادية- كلكامش برس؛ كشفت الممثل الخاص لبعثة البنك الدولي في العراق يارا سالم، عن وجود خطة متكاملة لاعادة إعمار جميع المناطق في محافظة نينوى.
وقالت سالم في تصريح صحفي ان “البنك يعمل مع مكتب رئيس الوزراء واللجنة الوطنية لاعادة اعمار الموصل التي يرأسها الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق على اعداد خطة متكاملة لإعادة إعمار نينوى بالتعاون مع برنامجي الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) (UNHABITAT) والمستوطنات البشرية ومؤسسات اخرى” مشيرةً الى ان “عدة إجتماعات جمعت اعضاء اللجنة لبناء تصور كامل عن مراحل تنفيذ مختلف المشاريع لاعادة اعمار المناطق بشكل عام والمدينة القديمة بشكل خاص”.
واضافت سالم، أن “أبرز المشاريع التي نفذت من الحكومتين المركزية والمحلية في محافظة نينوى وبدعم من البنك الدولي؛ هي اعادة تأهيل وتعبيد الطرق، والتركيز بشكل كبير على بناء وتأهيل 4 جسور رئيسة في المدينة بكلفة تقدر بعشرات الملايين من الدولارات”.
وأكدت سالم “احتياج المحافظة الى الدعم الحكومي وتوفير الميزانية الاستثمارية من اجل النهوض بعملية البناء، نظراً للجهود المتواضعة من المجتمع الدولي بالنسبة الى حجم الدمار الموجود في المدينة والاحتياجات الكبيرة جدا التي تقدر بعشرات المليارات من الدولارات” موضحةً “ضرورة العمل بشكل كبير ووثيق بين الحكومة المحلية والمركزية والتعاون على تنفيذ الستراتيجيات في المراحل الموضوعة بالتركيز على المدى القصير من اجل مساعدة النازحين للعودة الى مناطق سكناهم وتأهيل الاسواق القديمة، لتوفير فرص عمل واحياء الجانب الاقتصادي في المحافظة”.
وأشادت الممثل الخاص للبنك الدولي في العراق، بالحملات التطوعية التي تقوم بها المنظمات الانسانية والاهالي دون انتظار توفير الموارد المالية، مؤكدةً الحاجة الى الضغط على الحكومة ومتابعة عملية التنفيذ وكيفية استثمار الاموال المخصصة للمحافظة لما له من ضرورة لضمان انتقال الاموال الى المشاريع المخصصة لها ومتابعتها بشكل دوري، للاطلاع على كيفية التنفيذ وعودة النازحين الى مناطق سكناهم في تلك المناطق”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة