إنقلاب أمني في ديالى

سلايدر 13/12/2018 1944
إنقلاب أمني في ديالى
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ تشهد محافظة ديالى، إنقلاباً في الوضع الأمني حيث باتت تنعم بالأمن والإستقرار بعد ان كانت مرتعاً وبؤرة للإرهاب وملاذًاً لعتاة الأرهابيين كأبي مصعب الزرقاوي وتنظيمات متطرفة وأبرز قادة داعش الارهابية طيلة السنوات الماضية بعد 2003.
وتحول التعدد المكوناتي لسكان ديالى الى بيئة طاردة للإرهابيين بعد ان كان نقطة قوة لهم بسبب تغذيتهم للشحن الطائفي والفكر المتطرف وزرع الفتنة وإستهداف التنوع الطائفي والقومي للمحافظة.
ويؤكد قائد شرطة محافظة ديالى اللواء فيصل العبادي بان العام الجاري، هو الأدنى في ضحايا الارهاب منذ 13 سنة.
وقال العبادي في بيان ان “ديالى شهدت خلال 2018 تغييراً مهماً في الستراتيجية الأمنية، انعكست إيجاباً في مواجهة ما تبقى من عصابات داعش الارهابية ونجحت في تفكيك سلسلة من الخلايا الخطيرة بعمليات نوعية جرت في عدة مدن ومنها بعقوبة”.
وأضاف، ان “الارهاب انكسر في ديالى وانخفض نشاطه بنسبة 90% قياساً بالعام الماضي” لافتاً الى ان “معدل ضحايا الارهاب خلال 2018 هو الاقل منذ 13 سنة.
واشار قائد شرطة ديالى الى، ان “المعركة مع فلول داعش مستمرة في قواطع محددة من خلال تعقب الخلايا النائمة والتي تحتاج الى بعد استخباري وهذا ما نقوم به بالوقت الراهن وحققنا نجاحات مهمة خلال الاشهر الماضية”.
وتابع، ان “2019 سيشهد تغييرات اكبر في المشهد الامني من خلال انهاء ملف غلق الطرق في كل مدن ديالى وتقليل السيطرات والعمل على انهاء كامل للمظاهر المسلحة في المدن والقصبات كرسالة تطمين للرأي العام حول الأوضاع الداخلية”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة