3 قوانين أمام البرلمان لضمان الحقوق والحريات في البلاد

سياسية 16/12/2018 142
3 قوانين أمام البرلمان لضمان الحقوق والحريات في البلاد
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ دعا عضو هياة رئاسة مجلس النواب، حسن كريم الكعبي، المنظمات الاممية لعقد برامج انمائية تستهدف المناطق المحررة لتعزيز التعايش السلمي والحوار المجتمعي في حقبة ما بعد داعش، واعادة بناء جسور الثقة بين مختلف الفئات والمكونات.
وشدد الكعبي بحسب بيان لمكتبه خلال استقباله مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) في العراق جيراردو نوتو وفريق العمل المرافق له “على أهمية ان توازي حملة اعمار هذه المدن، عقد حملات ودورات تثقيفية لبناء الإنسان واعادة الثقة في نفسه وبمن حوله، وتخليصه من العنف والخوف والاضطهاد الذي مره به خلال فترة الإرهاب الظلامي”مبينا “امكانية اشراك المنظمات الدولية والاستفادة من التجارب الدولية في الشأن ذاته”.
وتطرق الكعبي إلى موضوع مشاركة النواب الجدد في الدورات التدريبية لتطوير القابليات والأداء في جانبي التشريع والرقابة، قائلا: “ان نجاح عقد الورش والدورات والفعاليات التدريبية التي تقدمها المنظمات الأممية بالتعاون مع مجلس النواب، يجب ان يلحقها مراقبة اداء فعالية النائب داخل لجنته النيابية وقياس الأثر والنتائج المرجوة من دخوله لهذه الدورات”.
واستطرد الكعبي ان “اعادة هيكلية مجلس النواب وتضمين معهد الخدمة البرلمانية فيه محط اهتمام عمل السلطة التشريعية (الآني والمستقبلي)” مبديا ثقته “بنجاح الدورة الحالية لمجلس النواب بعد ابراز الوجه المشرق لها عبر اقرار القوانين المهمة والمراقبة الفاعلة لأداء الأجهزة الحكومية”.
وأكد، ان “مجلس النواب عازم على اقرار القوانين التي تعتبر ركائز لضمان الحقوق والحريات في البلاد وهي، (حرية التعبير عن الرأي، وحق الحصول عن المعلومة، وجرائم المعلوماتية)”.
بدوره أكد المسؤول الأممي، على “مواصلة البرنامج الإنمائي دعمه وجهوده في تطوير المنظومة البرلمانية وإعادة استقرار المناطق المحرّرة”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة