الحلبوسي يبرر فرش البساط الأحمر لبارزاني

سلايدر 16/12/2018 470
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ برر رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، سبب فرش البساط الأحمر لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، والوفد المرافق له، الذي زار العاصمة بغداد في 21 من تشرين الثاني الماضي في أول زيارة له بعد أحداث استفتاء استقلال اقليم كردستان وبسط السيطرة الاتحادية علت كركوك.
وقال الحلبوسي في مقابلة صحفية، أن بارزاني “قامة من القامات السياسية، مضيفاً: “في كل زيارة له إلى بغداد ستجدني في استقباله” وذلك رداً على تعرضه للانتقاد إثر فرش البساط الأحمر خلال مراسم استقبال بارزاني في زيارته الأخيرة إلى العاصمة بغداد بسبب “عدم شغله لأي منصب حكومي رسمي”.
وأضاف إن بارزاني “قامة من القامات السياسية في العراق وله كل التقدير والاحترام من كل أبناء الشعب العراقي”.
وأشار الحلبوسي الذي يزور الاقليم حالياً “حتى وإن اختلفنا على بعض الجزئيات التي تتعلق بطبيعة الإدارة في السنوات السابقة، لكن هذا لا ينكر مدى أهمية موقف بارزاني في بغداد”.
وتابع “كان اللقاء كسباً لأبناء الشعب العراقي جميعاً بأن يتم وصول كل القوى السياسية إلى بغداد وأن تكون لغة الحوار واللقاءات المباشرة هي السبيل لمعالجة الكثير من المشاكل، وهذا أفضل من أن يكون هنالك تزاحم وتصارع في الإعلام”.
ومضى بالقول: “كانت الزيارة موفقة ونتمنى وقد طلبت بشكل شخصي ألا تكون هذه الزيارة الأخيرة وأن تكون هنالك زيارات مستمرة وفي كل زيارة إلى بغداد ستجدني في استقبال السيد مسعود البارزاني”.
ولفت الحلبوسي الى زيارته الحالية إلى إقليم كردستان وسلطات مجلس النواب وخروجه من دائرة تأثير الحكومة والسلطة التنفيذية، إلى جانب سيادة العراق ودور البرلمان في حمايتها، وتشكيل الحكومة العراقية، فضلاً عن مشروع موازنة 2019.
وكان بارزاني، وصل في في 21 تشرين الثاني الماضي إلى العاصمة بغداد على رأس وفد رفيع في زيارة كانت الأولى منذ إجراء استفتاء الاستقلال بإقليم كردستان في أيلول 2017، وكان في استقباله رئيس البرلمان حيث التقى عدداً من المسؤولين الحكوميين وقادة الأحزاب والكتل السياسية، لمناقشة مستقبل العملية السياسية وإكمال التشكيلة الحكومية وحينها أثير في الإعلام فرش البساط الأحمر الذي يوحي في العرف البروتوكولي بأهمية الزائر.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة