صحيفة تكشف أسباب ابتعاد الصدر عن التظاهرات وتتحدث عن قلق ببغداد

سياسة 19/07/2018 149
صحيفة تكشف أسباب ابتعاد الصدر عن التظاهرات وتتحدث عن قلق ببغداد
+ = -

سياسية؛كلكامش برس- تناولت تقارير إعلامية عالمية، التظاهرات التي تشهدها عدد من المدن العراقية، ورأي الخبراء السياسيين حولها.

وقال الباحث في الشأن العراقي “بينيديكت روبين دوكروز”، أن “المشاريع الاستثمارية في البصرة كانت تهدف إلى زيادة طاقة إنتاج الكهرباء الخاصة بالمحافظة ولكن بسبب المشاكل المألوفة المتعلقة بالفساد وعدم الكفاءة، لم يتم تحقيق الأهداف المرجوة، ويعتقد معظم العراقيين أن قادتهم يحتكرون الثروة النفطية للبلاد”.بحسب صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية الناطقة بالإنجليزية.

وأضاف، “وعلى الرغم من أن هذه المظاهرات تفتقر إلى تنظيم سياسي متماسك أو أجندة سياسية واضحة، إلا أن “دوكروز” رجح أن يحاول مقتدى الصدر (زعيم التيار الصدري)، الذي فاز ائتلافه بأكبر عدد من المقاعد في انتخابات ايار الماضي، تسييس أزمة العراقيين ولكنه قال “إن الصدر سيكون أيضا حذراً من إطلاق العنان لقوى لا يستطيع السيطرة عليها”.

وتقول الصحيفة في الماضي، اتهم الصدر بإشعال الاحتجاجات ضد الحكومة ونقلت عن المحلل “دوكروز” قوله، إنه بالرغم من عدم وجود دليل في هذه المرحلة على أن الصدريين قاموا بتنظيم المظاهرات العراقية الحالية، إلا أن مشاركتهم ستستخدم من قبل فصائل أخرى لنزع الشرعية عن الاحتجاجات، وربما تمهد الطريق للقمع.

من جانبه، قال رناد منصور، الباحث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤسسة “شاتام هاوس” البريطانية للأبحاث إن بغداد تشعر بالقلق لأنها في وسط تشكيل الحكومة وبالتالي فهي حاليا أكثر عرضة للخطر.

وتابع، “هناك خطاب ناشئ قادم من مؤيدي مؤسسة العبادي، يذكرنا إلى حد ما بخطاب فترة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي أثناء ممارسة حملة القمع العنيفة على الاحتجاجات في عام 2011”.

وتشهد بعض المدن والمحافظات في العراق، منذ عدة أيام تظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة