مسؤول قطري يوضح حيثيات ادخال اموال الى العراق وإطلاق سراح المختطفين

سياسة 19/07/2018 117
مسؤول قطري يوضح حيثيات ادخال اموال الى العراق وإطلاق سراح المختطفين
+ = -

سياسية؛كلكامش برس- اكد مصدر مسؤول في الحكومة القطرية، ان بلاده “لم تدفع الأموال للجماعات الإرهابية لإطلاق سراح المختطفين”. وذلك بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق” القطرية عن المصدر.

وأضاف المسؤول أن بلاده “تعاملت مع الحكومة العراقية التي كانت طرفا في العملية، وتم إيداع المبلغ في البنك المركزي العراقي بمعرفة رئيس الوزراء حيدر العبادي”، بحسب الصحيفة.

وبين ان “قطر احتاطت في وقت سابق بإدخال أموال إلى العراق بشكل رسمي وواضح وعلني؛ لدعم جهود السلطات العراقية في إطلاق سراح المختطفين القطريين، وهذه الأموال لم تدخل عن طريق التهريب، فالمختطفون القطريون صدرت لهم تأشيرات بشكل رسمي، وكانوا تحت حماية السلطات الأمنية العراقية عندما تم خطفهم، وهذا ما أكده العبادي بأن الأموال القطرية موجودة في المصرف المركزي في بغداد ويتم التعامل مع الموضوع بشكل قانوني”.

وكانت هيأة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” نشرت تقريرا بعنوان “هل دفعت قطر أكبر فدية في التاريخ لتحرير الأمراء المخطوفين في العراق”، تناولت فيه قضية المواطنين القطريين الذين تعرضوا للاختطاف في العراق عام 2015، مستندة إلى وثائق تشير إلى تورط قطر في دعم جماعات إرهابية.

وملخص القصة أن 100 مسلح كانوا على متن عشرات السيارات الرباعية الدفع، اختطفوا 28 شخصا من الأسرة الحاكمة كانوا يشاركون في رحلة صيد جنوبي العراق، يوم 16 كانون الأول 2015.

وبحسب التقرير، فإن قطر دفعت فدية بلغت مليار دولار لإطلاق سراح الرهائن، وتقاضت هذا المبلغ جماعات وأشخاص تصفهم الولايات المتحدة بأنهم “إرهابيون”.

وقالت “بي بي سي” إن الطرف الذي أمدها بالوثائق التي استندت إليها في هذا التقرير هو “حكومة مناوئة لقطر”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة