العمليات المشتركة ترد على مفاوضات لدخول قوات عراقية في سوريا

سلايدر 24/12/2018 166
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ ردت قيادة العمليات المشتركة، على مفاوضات لدخول قوات عراقية في سوريا لملء فراغ القوات الامريكية التي ستنسحب من شرق سوريا.
وذكر بيان للعمليات نفت فيه “ما تداولته بعض وسائل الاعلام بشان وجود اتفاق او مفاوضات حول السماح للقوات العراقية المسلحة بالدخول نحو70 كيلو مترا في الاراضي السورية”.
وأوضحت القيادة، ان “القوات العراقية على اهبة الاستعداد للتصدي الى اي محاولات تسلل وان قواتنا تؤمن الحدود العراقية السورية بشكل كامل”.
كما دعت قيادة العمليات المشتركة وسائل الاعلام الى عدم الترويج لاخبار غير صحيحة والاعتماد على الجهات الرسمية والمخولة بذلك”.
وكانت أنباء أفادت اليوم الاثنين بان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، طلب خلال محادثات هاتفية مع رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، دخول قوات عراقية لمسافة 70 كيلومترا داخل سوريا لسد الفراغ بعد انسحاب القوات الأميركية.
وكشفت مصادر سياسية لـ”سكاي نيوز عربية” أن وزير الخارجية الأميركي طلب، خلال اتصال هاتفي، مع كل من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح، أن تسند مهمة جديدة إلى الجيش العراقي أو قوة خاصة للتوغل بمسافة 70 كيلومترا داخل الأراضي السورية لسد الفراغ الذي سيخلفه انسحاب الجيش الأميركي من هناك”.
وتوقعت المصادر أيضا أن يعمل الجيش الأميركي، المنسحب إلى أربيل، على إنشاء غرفة عمليات مشتركة مع قوات البيشمركة وجزء من قوات سوريا الديمقراطية للتنسيق استخباريا فيما يتعلق باحتمالية المواجهة مع إيران.
وفي تحول سياسي مفاجئ، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، أن بلاده ستسحب الجنود الأميركيين، البالغ عددهم نحو 2000 من سوريا.
وأثار هذا التغير الكبير في سياسة واشنطن حيال الشرق الأوسط قلق حلفائها.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة