اكتشاف “القاصي البعيد”

منوعات 25/12/2018 151
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ ﺍﻛﺘﺸﻒ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺟﺴﻤًﺎ ﺟﺪﻳﺪًﺍ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺃﺑﻌﺪ ﺟﺴﻢ ﻣﻜﺘﺸﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺸﻤﺴﻴﺔ.

وﺃﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ “ﻓﺎﺭﺃﻭﺕ” الذي يعني القاصي البعيد، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻨﺤﻪ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻔﻠﻚ ﻟﻘﺐ “2018-VG18”.

وﺭُﺻﺪ ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺗﻠﺴﻜﻮﺏ ﻓﻲ هاوﺍﻱ ﻓﻲ تشرين الثاني/ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﺍﻟﻔﺎﺋﺖ، ﻭﺗﺎﺑﻌﻪ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺃﺛﺒﺘﻮﺍ ﻭﺟﻮﺩﻩ ﺃﺛﻨﺎﺀ كانون الأول/ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ.

وﺗﺒﻠﻎ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺣﻮﺍﻟﻲ ١٢٠ ﻭﺣﺪﺓ ﻓﻠﻜﻴﺔ، ﻭﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ ﻳُﺮَﺟﺢ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﻛﺮﻭﻱ ﻗﺰﻡ ﺫﻭ ﻟﻮﻥ مائل للوردي ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﻏﻨﻲ ﺑﺎﻟﺜﻠﻮﺝ.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة