طالباني: لا فرق بين الحكم الحالي والنظام الصدامي

سلايدر 27/12/2018 208
طالباني: لا فرق بين الحكم الحالي والنظام الصدامي
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ ابدى رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار طالباني، اليوم الخميس، عن امتعاضه من الحكم الصادر بسجنه يوم أمس في محكمة كركوك، متسائلاً ” ما الفرق بين هذا النظام والنظام الصدامي البعثي” حسب قوله.
وقال ريبوار طالباني في مؤتمر صحفي عقده في أربيل اليوم ان “قرار محكمة كركوك وصمة عار في القضاء العراقي، وانا لن اعترف بشرعية 16 اكتوبر/ تشرين الاول”.

وأضاف، “اشكر الرئيس مسعود البارزاني على رسالته القيمة، والتي ان دلت على شيء فأنها تدل على حرصة على الدستور العراقي، وايضاً حرصه كقائد كردستاني للحصول على حقوق الشعب الكردستاني والعراقي معاً”.

وتابع “اطالب جميع القيادات العراقية، بالتدخل السريع لوضع كركوك المتأزم، بسبب الاحداث التي حصلت في 16 اكتوبر”، مبيناً “انا لست خائفا من المثول أمام القضاء العراقي، لكن مسؤوليتي كرئيس مجلس محافظة كركوك لا يسمح ان اعترف بشرعية 16 اكتوبر”.
وأشار طالباني اى انه “هناك اكثر من 30 مدير كردي تم فصلهم من مناصبهم بسبب انتمائهم الى القومية الكردية في كركوك، اذاً ما الفرق بين هذا النظام والنظام الصدامي البعثي، انه تكرار لنفس السياسة”.

وأردف، “لا يوجد قانون أو سياسة في كركوك لا قانون ولا سيادة، لذلك اطالب البرلمان العراقي ومجلس الوزراء بتطبيع الاوضاع في هذه المدينة”.
وكانت محكمة محكمة جنح کرکوك المختصة بنظر قضايا النزاهة، قد حكمت غيابيا على رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار فائق طالباني بالحبس البسيط لمدة ستة أشهر وفق أحكام المادة (331) من قانون العقوبات رقم 111، لسنة 1969 المعدل.
وأنتقد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، القرار الصادر من محكمة كركوك ضد طالباني واعتبره “سياسي بامتياز”.
وقال بارزاني في بيان أمس ان “القرار سياسي بامتياز وليس له اي علاقة بالقضاء والمسائل القانونية”.
واضاف، انه “على المؤسسات الاتحادية والاطراف ذوي العلاقة والحكومة الاتحادية، وضع حد لهذه القرارات السياسية التي لا تخدم العراق والمشاكل التي تعاني منها كركوك”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة