القانون يقدم طلباً لعبد المهدي بشأن زيارة ترامب

سلايدر 27/12/2018 163
القانون يقدم طلباً لعبد المهدي بشأن زيارة ترامب
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ طالب إئتلاف دولة القانون، برئاسة نوري المالكي، رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، بمزيد من التوضيح عن زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الى العراق أمس الأربعاء.
وذكر بيان للإئتلاف أكد فيه “على رفضه لتواجد اي قوات اجنبية على الاراضي العراقية واحترام اتفاقية الانسحاب الامريكي من العراق التي نحتفل بها هذه الايام والتي تم بموجبها الحصول على كامل السيادة العراقية”.
وأضاف “كما ان السيادة التي حصل عليها العراق بدماء وتضحيات الشعب العراقي هي خط احمر لايمكن المساس به وان زيارة الرئيس الامريكي ترامب الاخيرة لقاعدة عين الاسد والتي لم يلتقي فيها اي مسؤول عراقي، هي زيارة انتهكت فيها السيادة العراقية بشكل فاضح”.
وأشار البيان الى ان “التوضيح الذي صدر من مكتب رئيس الوزراء لم يكن بمستوى الحدث وزاد الامر غموضا مما يتطلب من رئيس الوزراء توضيح ملابسات الزيارة وحيثياتها”.
وبين ان “هذه الزيارة التي اثارت سخط العراقيين وقلقهم تدعونا الى مطالبة الحكومة ببيان حقيقة وجود هذا العدد من القوات الامريكية وطبيعة عملهم في العراق بما يبدد مخاوف وقلق العراقيين على مستقبل بلدهم”.
وكان مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، علق أمس الأربعاء على زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانا الى القاعدة الجوية في محافظة الانبار (عين الأسد) ولقائه بالقوات الامريكية المتواجدة فيها.
وذكر بيان له “أعلمت السلطات الامريكية السلطات العراقية رغبة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بزيارة العراق مساء يوم ٢٦ كانون الاول لتهنئة الحكومة العراقية الجديدة ولزيارة العسكريين الامريكيين ضمن قوات التحالف الدولي الداعمة للعراق في محاربة داعش ورحبت الحكومة العراقية بالطلب”.
ولفت “كان من المفترض ان يجري استقبال رسمي ولقاء بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي والرئيس الامريكي ولكن تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء ادى الى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الاوضاع، خصوصا بعد قرار الرئيس الامريكي الانسحاب من سوريا، والتعاون المشترك لمحاربة داعش وتوفير الامن والاستقرار لشعوب وبلدان المنطقة”.
وأشار الى ان عبد المهدي “رحب بالرئيس الأمريكي بهذه الزيارة ودعاه لزيارة بغداد كما دعا الرئيس الامريكي رئيس الوزراء لزيارة واشنطن، واتفق الطرفان على الاستمرار بتوثيق العلاقات المشتركة بين البلدين”.
وشملت زيارة الرئيس الامريكي والسيدة الاولى تهنئة العسكريين الامريكان في قاعدة عين الاسد العراقية في الانبار بمناسبة اعياد الميلاد.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة