في هذه الدولة.. الاستحمام خطر على الصحة!

منوعات 22/07/2018 90
في هذه الدولة.. الاستحمام خطر على الصحة!
+ = -

منوعات؛ كلكامش برس- تزايد عدد المصابين بالتهابات رئوية ناجمة عن جراثيم ملوثِة لمياه الاستحمام، مثلا: في سويسرا، لكن كيف تتم الوقاية من هذا المرض الذي يصيب خصوصا ذوي المناعة الضعيفة؟ وما درجة الحرارة المثلى لقتل هذه البكتيريا قبل الاستحمام؟

ازداد في سويسرا عدد المصابين بالتهابات رئوية ناجمة عن “البكتيريا الفيلقية” الملوثِة للمياه.

وذكر المكتب الاتحادي للصحة أنه تم تسجيل 294 حالة مرضية في النصف الأول من عام 2018، وأن عدد الحالات هذا أكبر بشكل ملحوظ عن عددها في كامل عام 2014.

وأبدى مكتب الصحة قلقه من الازدياد المتفاقم لعدد الحالات، بحسب ما نقل موقع “آرغاوَر تسايتونغ” السويسري في 22 تموز 2018.

ولكن هذه الحالات لا تمثل إلا سنام الجمل، بحسب ما نقل الموقع، فحالات الالتهاب الرئوي الفيلقي التي تم تسجيلها في سويسرا هي الحالات الحرجة المستفحلة فقط، أما الالتهابات الخفيفة فلم يتم التحقق من وجودها أو تقدير عددها.

مياه ملوثة

وينجم الالتهاب الرئوي الفيلقي عن استنشاق رذاذ المياه الملوثة بالبكتيريا الفيلقية، المرتبطة بتلوث أنظمة توزيع المياه في بنايات السكن الخاصة وفي الأماكن العامة كأماكن العمل والفنادق والمستشفيات والمسابح وغيرها.

ويصيب بشكل خاص ذوي المناعة الضعيفة، بحسب ما تنقل موسوعات طبية. ومن علاماته الحمى الشديدة وألم الصدر وصعوبة التنفس والسعال، أي أعراض الالتهاب الرئوي والإنفلونزا الشديدة.

وتصبح البكتيريا الفيلقية خطيرة ابتداءً من تركيز معين حين تتكاثر وخصوصا في الماء الراكد الدافئ بدرجة حرارة بين 25 و45 مئوية، بحسب ما ينقل الموقع الإلكتروني لمكتب الصحة السويسري الاتحادي.

وأكثر التجهيزات تضررا بهذه البكتيريا هي أنابيب المياه والحنفيات ورؤوس دُش الاستحمام وحمامات المياه الدوامة أو أنظمة تكييف الهواء، ويصاب بهذه البكتيريا من يستنشق قطيرات ورذاذ المياه الملوثة.

 

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة