نزال “دموي” بين السيدات وضربة قاضية

منوعات 30/12/2018 656
نزال “دموي” بين السيدات وضربة قاضية
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ اكتسحت المقاتلة البرازيلية أماندا نونيس مواطنتها كريس “سايبورغ” جوستينو، في النزال الذي جمعهما على لقب بطلة منظمة (UFC) للفنون القتالية المختلطة (MMA).

واحتاجت أماندا نونيس إلى 51 ثانية فقط، من النزال الذي جمعهما اليوم الأحد، في مقاطعة إنغليووود بولاية كاليفورنيا الأمريكية، لتحقق فوزا مفاجئا وساحقا على المقاتلة الشرسة “سايبورغ”، وتنتزع منها حزام بطلة العالم لوزن الخفيف المتوسط.

ودونت أماندا نونيس اسمها بأحرف كأول مقاتلة في رياضة الفنون القتالية المختلطة، تحمل حزامين في وزنين مختلفين في آن واحد، (الريشة والخفيف المتوسط) لمنظمة “UFC”، وثالث رياضي، بعد النجم الإيرلندي كونور ماكغريغور، الذي كان أول رياضي يفوز بحزامين في وزنين مختلفين (الريشة والوزن الخفيف)، والأمريكي دانييل كورميه (الثقيل، والوزن ما دون 93 كلغ).

وحققت أماندا نونيس (30 عاما) بذلك انتصارها السادس عشر، حتى الآن، مقابل أربع هزائم، ونزال من دون نتيجة.

بينما تجرعت كريستين “سيبورغ” جوستينو (33 عاما)، مرارة الهزيمة الثانية، بعد الأولى في بداية مسيرتها الاحترافية خلال العام 2005، أمام مواطنتها الأخرى إريكا بايس،  مقابل 20 انتصارا، بينما انتهت مواجهة واحدة من دون نتيجة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة