تفاصيل جديدة عن احتجاز العبادي وأسرته في المنطقة الخضراء

سلايدر 31/12/2018 4549
تفاصيل جديدة عن احتجاز العبادي وأسرته في المنطقة الخضراء
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ كشف عضو في ائتلاف النصر؛ اليوم الاثنين؛ عن تفاصيل جديد حول مداهمة منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

وقال عضو ائتلاف النصر الذي يتزعمه العبادي علي السنيد؛ في تصريح صحفي؛ ان “القوة المداهمة التابعة لمكتب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي عادت بعد ساعات من مغادرتها وأبلغت العبادي وزوجته بضرورة “إخلاء المنزل”؛ وبعد ذلك، قامت بنقلهما إلى “قصر السندباد” وقضيا ليلتهما هناك، وامتثل العبادي للأمر وخرج وفي يده حقيبة صغيرة برفقة زوجته.

وبين أن “القوة العسكرية طمأنت العبادي بعدم القلق حيال خروجه، وأنه لن يتم التعرض لحياته وأمنه الشخصي، مبينة أن زوجة العبادي كانت في حالة نفسية سيئة وطلبت مغادرة العراق فورا، غير أن رئيس الوزراء العراقي السابق كان متماسكا وقال جملة واحدة ” كل شيء متوقع”.

واشار السنيد الى أن “عملية المداهمة تمت لأن المنزل الذي كان مخصصا له هو للسكن فقط، لكنه كان يستخدمه مقرا لعقد لقاءات سياسية”.

وكان السنيد قال في وقت سابق من اليوم؛ إن “مسؤول حماية عبدالمهدي المدعو “ازاد”، تصرف بتصرفات رعناء وعتبنا على عبدالمهدي كيف يوافق على أنه مسؤول حمايته يتصرف، قام بالاعتداء على منزل العبادي واقتحمه، رغم أن العبادي قبل شهر ونصف سلم محل اقامته، بعلم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي”.

ولفت الى أن “عملية الاقتحام تمت ليس بتواجد العبادي، فهو قد ترك المقر منذ فترة طويلة، لكن حماية العبادي عادوا الى المقر كونه هناك بعض الاغراض تعود ملكيتها الى العبادي فذهبوا لجلبها، وعند ذهابهم، وجودا المقر مقفل وعليه حماية ومنعوا دخول اي شخص اليه بأمر ازاد”؛ مشيرا الى “عدم سيطرة عبد المهدي على مسؤول حمايته، يضع علامات استفهام كثيرة وكبيرة، فكيف سوف سيطر وضع البلد”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة