ارتفاع لافت بحالات الزواج في العراق

محلية 23/07/2018 85
ارتفاع لافت بحالات الزواج في العراق
+ = -

محلية؛ كلكامش برس- سجلت إحصائيات التقرير الإحصائي الفصلي للفصل الأول لسنة 2018 الصادرة من دائرة العلاقات العامة والشؤون القانونية (قسم التخطيط والإحصاء) في مجلس القضاء الأعلى تزايدا لافتا في عقود الزواج في عموم البلاد خلال 2018 مقارنة بالأعوام الماضية.

وبحسب الإحصائية، فان “محاكم العراق كافة سجلت خلال النصف الأول من هذا العام 76 الفا و689 حالة زواج، و15 الفا، و526 حجج تسجيل زواج”.

وأوضحت الإحصائية أن “بغداد بجانبي الكرخ والرصافة حلت في المرتبة الأولى مقارنة ببقية المحافظات من خلال تسجيل محاكم العاصمة 11465 حالة زواج في جانب الرصافة و8314 حالة زواج في الكرخ بينما سجلت استئناف المثنى الاتحادية أقل نسبة عقود للزواج بـ  1903 حالات زواج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي”.

وأشارت الى ان “مجمل القسامات لكافة محاكم العراق في الفصل الأول لسنة 2018 بلغ 23508 وذكرت الإحصائية ان بغداد بجانبي الكرخ والرصافة حلت في المرتبة الأولى مقارنة ببقية المحافظات من خلال تسجيل محاكم العاصمة 3269 قساما في جانب الرصافة و 2728 قساما في الكرخ”.

وأضافت الإحصائية، ان “810 حالة تخارج خلال النصف الأول من هذا العام لكافة محاكم العراق، لافتة الى ان “بغداد بجانبي الكرخ والرصافة حلت في المرتبة الأولى مقارنة ببقية المحافظات من خلال تسجيل محاكم العاصمة  168 حالة تخارج في جانب الرصافة و 212 حالة في الكرخ”.

وذكرت ان “حالات الوصاية بلغت  6805حالة لكافة محاكم العراق في الفصل الأول لسنة 2018، مشيرة إلى تصدر محكمة استئناف نينوى الاتحادية بـ1050 حالة وصاية تلتها بغداد بجانبي الكرخ والرصافة بـ 928 في جانب الرصافة و 592 في الكرخ”.

واعلنت عن “2193 حالة أذن بالزواج سجلت خلال النصف الأول من هذا العام لكافة محاكم العراق”، موضحا ان “محكمة استئناف البصرة الاتحادية تصدرت بـ 404 حالات أذن بالزواج تلتها استئناف كربلاء الاتحادية بـ 345 حالة بغداد بجانبي الكرخ والرصافة بـ80 في جانب الرصافة و88 في الكرخ”.

من جانبها علقت مدير البحث الاجتماعي انعام صاحب سلمان، بحسب البيان، عن حالات الإذن بالزواج أن “هناك نوعين من الإذن بالزواج الأول يخص القاصرات والثاني يختص بالأذن بالزواج الثاني”.

وبينت ان “مكاتب البحث الاجتماعي تردها الكثير من حالات تزويج القاصرات يتضح أنهن غير مدركات لماهية الزواج آو المسؤولية ويقوم  مكاتب البحث بشرح وتفصيل المسوؤليات لهن ولذويهن والكثير من حالات الزواج تم تأجيلها او إبطالها”.

وفيما يخص حالات الإذن للزوجة الثانية اوضحت صاحب، انه “يشترط موافقة الزوجة الأولى بعضهن عند التبليغ يكن لديهن علم ومتقبلة والبعض الآخر رافضة وفي هذه الحالة يمكنها رفع دعوى في محكمة الجنح التي غالبا ما تقضي بعقوبة (غرامة بسيطة) وليس كلهن يرفعن دعوى تتقبل الأمر على مضض”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة