وزارة الدفاع تكشف حقيقة الإنسحاب الإمريكي من سوريا الى العراق

سلايدر 04/01/2019 681
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ أعلنت وزارة الدفاع، عدم وجود قوات أمريكية على الأراضي العراقية.
وقال مدير العلاقات والاعلام في الوزارة اللواء الطيار تحسين الخفاجي، في تصريح صحفي “لدينا كل الاستعدادات اللازمة لضبط الحدود من جانب ومن جانب اخر لدينا تنسيق عال المستوى مع الجانب السوري من خلال مركز العمليات المشتركة الموجودة لدينا الذي يضم كل من روسيا سوريا وإيران بالاضافة الى العراق، الجانب الاخر اَيضا يوجد لدينا تنسيق جيد مع قوات سوريا الديمقراطية التي كانت القوات الامريكية بجانبها من خلال قوات التحالف والعمليات المشتركة”.

وأضاف ان “التنسيق يجري بتداول المعلومات الأمنية ولمعرفة مواقع وأماكن تمركز عصابات داعش الإجرامية، فكانت قواتنا الجوية وجهت ضربة قوية مؤثرة داخل الأراضي السورية بالتنسيق مع الجانب السوري وقوات التحالف الدولي استهدفت الإرهابيين هناك”.

وتحدث اللواء الخفاجي عّن الانسحاب القوات الامريكية من الأراضي السورية، مؤكدا ان ذلك “قرار امريكي ليس لنا علاقة بيه ولا يؤثر علينا كوننا اتخذنا كل الاحتياطات اللازمة لمنع تسلل الإرهابيين لمواقعنا الحدودية وان الحدود العراقية السورية مؤمنا جداً”.

واوضح بأن “هناك قوات مختلفة من التشكيلات الامنية العراقية بالاضافة الى وجود البيشمركة والتنسيق العالي مع قواتها كذلك الاجتماعات المتكررة بضبط الحدود”، مضيفا بأنه يطمئن “الجميع بوجود الأجهرة والإمكانيات القادرة على السيطرة على الحدود العراقية وقوات امنية كثيرة بما فيها الحشد الشعبي التي تعمل على حماية الأراضي العراقية “.

واكد الخفاجي على ان “العراق لم يسبق له ان طلب من الولايات المتحدة الامريكية، وحتى في أوجع ايّام الارهاب ومواجهته، التدخل الامريكي ولا ارسال القوات العسكرية لتكون على أراضينا لا سابقا ولا حاليا ولا في المستقبل، نحن كل الذي طلبناه منهم تدريب ودعم لوجستي وكذلك التسليح ورفع القدرات القتالية لقواتنا الامنية من خلال التسليح والتجهيز والتدريب غير هذا الامر، ويوجد اتفاقية امنية تمت بعلم من الحكومة ومجلس النواب”.

ونفى الأنباء حول انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية ودخولها الى الحدود العراقية، وقال “لا يوجد هكذا شئ، بالنسبة لنا وزارة الدفاع تؤكد انه لا يوجد اَي تواجد للقوات الامريكية على الأراضي العراقية فقط الذين هم متواجدون خبراء ومستشارين، وهذا ضمن اتفاقات دولية وكل البلدان المحاربة للإرهاب تحتاج الى الخبراء والمستشارين وتحتاج التسليح والتدريب والتجهيز”.
وكان مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية قال الجمعة إن الولايات المتحدة ليس لديها جدول زمني لسحب قواتها من سوريا لكنها لا تنوي البقاء إلى أجل غير مسمى.
وأضاف المسؤول قبل زيارة لوزير الخارجية مايك بومبيو إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل ”ليس لدينا جدول زمني لسحب قواتنا من سوريا“.

وبين للصحفيين في معرض حديثه عن الزيارة ”فقط للتوضيح، نحن لا ننوي الاحتفاظ بوجود عسكري في سوريا لأجل غير مسمى. الرئيس اتخذ قرارا بالانسحاب ونحن نجهز الآن الخطط للقيام بذلك“.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة