مخطط لهيأة أمنية عراقية على غرار الطريقة المصرية والإيرانية

سلايدر 06/01/2019 180
مخطط لهيأة أمنية عراقية على غرار الطريقة المصرية والإيرانية
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ كشفت مصادر مطلعة عن مخطط لانشاء هيئة اقتصادية وأجنحة استثمارية لاحدى الهيئات الامنية الحكومية في العراق، على طريقة الجيش المصري والحرس الثوري الايراني.
ووفقا للمصادر “فقد بدأت خطوات جادة و سريعة لتمكين أحدى المؤسسات الامنية الحكومية في العراق من مفاصل الاقتصاد العراقي وتشكيل جناح اقتصادي و استثماري يضم شركات معفاة من الرسوم الكمركية و الضريبية وخارج ضوابط السوق الحر والمنافسة التجارية ما قد يجعلها متحكمة في القرار الحكومي العراقي خاصة و ان موارد وتضحيات هذه المؤسسة قد استغلت سياسيا سابقا”.
وبينت، ان “العملية تتضمن تحويل شركات قطاع عامل تواجه مصاعب مالية (بسبب عزوف الوزارات و مجالس المحافظات عن التعاقد معها كونها لا تستطيع ترضية فساد الادارات الحكومية) وإدراجها كشركات ضمن احدى الهيئات الامنية”.
ولفت الى ان “العمل سيكون خارج الضوابط الحكومية كالضرائب والرسوم و الكمرك” منوها الى، ان “جباية الاموال من هيئات حكومية غالبا ما تقودها نفس الجهة التي تدير الهيئة الامنية”.
وأكدت المصادر “عدم التعرض لكشوفات حسابية من جهة محايدة ومع عدم وجود مفتش عام و عدم عرض ملفات التعاقدات على ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة ما يرفع من حصة الفساد واستغلال المال العام”.
وأوضحت المصادر ان “مثل هذه الاعمال، مطالبة حكومة البصرة المحلية باكثر من 6 مليار دولار لقاء اعمال تغيير مجاري انهار تم الترويج لكونها حملة تطوعية وتحويل شركة المعتصم العامة للمقاولات الانشائية الى ملكية هيئة امنية تابعة لرئاسة الوزراء” مشيرا الى “صدور قرارات متخبطة منذ 10 أيام تقضي بتحويل شركة اعمار حكومية الى تشكيل عسكري رغم نهاية الحرب في العراق”.
وأضافت ان “شركة المعتصم هي إحدى أكبر وانشط شركات قطاع المقاولات و الانشائات في العراق ذات خبرة كبيرة و مشاريع لازالت مستمرة في مجال انشاء الجسور و المباني و المجمعات السكانية وتختطيط و تنفيذ الشوارع و الاعمال البلدية منذ عشرات السنين”.
وتابعت المصادر “تم تحويل الشركة بقرار من وزير الاعمار والاسكان من ملاك وزارته الى ملاك هيئة الحشد الشعبي التي سوف تجعلها مع ممتلكاتها باشراف الجهد الهندسي لتنتهي رحلة مؤسسة كانت دوما احد اركان اعمار العراق للصالح العام الى مصير مجهول” منوها الى، ان “الشركة تملك مقر في بغداد من 8 طوابق و مقالع و معامل للصناعات الانشائية وأليات ثقيلة باعداد كبيرة وكوادر مدربة و ذات خبرة عملية ومسؤولة حاليا عن تنفيذ جسور الصقلاوية و الرفاعي ومجمعات سكنية و دوائر حكومية”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة