بالوثيقة.. فك شركة من وزارة وربطها بهيأة الحشد

محلية 06/01/2019 819
بالوثيقة.. فك شركة من وزارة وربطها بهيأة الحشد
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ كشفت وثيقة عن ربط شركة حكومية بهيأة الحشد الشعبي.
وجاء في الامر الوزاري لوزير الاعمار والإسكان بنكين ريكاني انه “وبناءً على طلب هيأة الحشد الشعبي وموافقة الوزير فك إرتباط شركة (المعتصم) العامة للمقاولات الإنشائية وإرتباطها مع هيأة الحشد الشعبي”.
وكانت مصادر مطلعة، كشفت اليوم عن مخطط لانشاء هيئة اقتصادية وأجنحة استثمارية لاحدى الهيئات الامنية الحكومية في العراق، على طريقة الجيش المصري والحرس الثوري الايراني.
ووفقا للمصادر “فقد بدأت خطوات جادة و سريعة لتمكين أحدى المؤسسات الامنية الحكومية في العراق من مفاصل الاقتصاد العراقي وتشكيل جناح اقتصادي و استثماري يضم شركات معفاة من الرسوم الكمركية و الضريبية وخارج ضوابط السوق الحر والمنافسة التجارية ما قد يجعلها متحكمة في القرار الحكومي العراقي خاصة و ان موارد وتضحيات هذه المؤسسة قد استغلت سياسيا سابقا”.
وبينت، ان “العملية تتضمن تحويل شركات قطاع عامل تواجه مصاعب مالية (بسبب عزوف الوزارات و مجالس المحافظات عن التعاقد معها كونها لا تستطيع ترضية فساد الادارات الحكومية) وإدراجها كشركات ضمن احدى الهيئات الامنية”.
ولفت الى ان “العمل سيكون خارج الضوابط الحكومية كالضرائب والرسوم و الكمرك” منوها الى، ان “جباية الاموال من هيئات حكومية غالبا ما تقودها نفس الجهة التي تدير الهيئة الامنية”.
وأكدت المصادر “عدم التعرض لكشوفات حسابية من جهة محايدة ومع عدم وجود مفتش عام و عدم عرض ملفات التعاقدات على ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة ما يرفع من حصة الفساد واستغلال المال العام”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة